إتهامات باطلة لجهاز المخابرات العامة

 فيلم "حماس" يحظى بسخرية واسعة وتحذيرات من تغطيته على تفاهماتها مع إسرائيل

غزة - الحياة الجديدة- يتكرر السيناريو في كل وقت وحين، تخرج فيه حركة حماس وأجهزتها الأمنية بفيلم "هوليودي" يتهم السلطة الوطنية بما تأتي هي به، فتنتشر عبارات التهكم والسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الرواية الحمساوية ،التي يصفها النشطاء والسياسيون بالمثيرة للشفقة والفتنة في مسلسل اعتادت عليه منذ إنقلابها عام 2007م

  الدكتور لؤي ديب حذر عبر صفحته على الفيسوبك من خطورة ما قامت به "حماس" قائلا:” المؤكد أن موعد عرض الفيلم قد أصاب الجسد الفلسطيني في مقتل , وزرع المزيد من إهتزاز الثقة والفجوة بين المواطن وسلطته وحماس والجميع , وأنه فقط خدم الاحتلال وغطى على شيء كبير كان يجب أن يمر بهدوء ,   فقرارات إسرائيل مرت دون ضجيج فلسطيني فالكل كان مشغول بالرواية القادمة من غزة"

. وتزامن فيلم حماس الذي اتهم خلية بجهاز المخابرات الوطنية بالمشاركة باغتيال الشهيد بهاء أبو العطا مع جلسة الكابينيت الإسرائيلي الذي ناقش اتفاق التهدئة مع حركة حماس , إضافة إلى خصم 165 مليون شيقل من أموال المقاصة الفلسطينية للطغط على السلطة لمواصلتها دفع رواتب الشهداء والأسرى

. وفي ذات السياق , وصفت حركة فتح مزاعم أجهزة حماس بأنها أكاذيب لا أساس لها من الصحة وهدفها التغطية على التفاهمات السرية الجارية بين حماس وإسرائيل مؤكدة أن شعبنا تعود على هذه الأكاذيب وما هي إلا محاولة فاشلة للتستر على الاتفاقيات التي تسعى سلطة الأمر الواقع بغزة لتنفيذها مع الاحتلال للتوصل لاتفاق تهدئة طويل الأمد"

الناشط عمر دواس أكد أن ما قامت به حماس من اتهامات باطلة، وتأتي ضربة لجهود الانتخابات , وتتزامن مع إعلان حركة فتح إقامة مهرجان الانطلاقة والحشد الكبير المتوقع للمشاركة في هذا الحفل , متسائلا في نهاية حديثه:”  أشرف أبو ليلة لمن يتبع؟؟!" وذلك في إشارة إلى الشخص الذي إغتال القيادي في حركة حماس مازن فقها واكتشف أنه يعمل في كتائب القسام ومتخابر مع الاحتلال.

القيادي في حركة فتح أسامة أبو نصير قال معلقا على اتهامات حماس لجهاز المخابرات :” قمة العار والجبن والخنوع أن نبرئ الاحتلال الذي افتخر وعرض أحدث التكنولوجيا التي استخدمها في إغتيال الشهيد ابو العطا ونوجه الاتهامات لأنفسنا.

 وأضاف:” إن إتهام الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة هو إعلان موقف صريح وواضح أن الشاباك الإسرائيلي لم يعد العدو الأول بل أجهزة السلطة هي العدو , ونحن نشوه أنفسنا أمام العرب والعالم من أجل حقد حزبي لا فائدة منه."

 الناشط حسام عزام قال :” رواية داخلية حماس عن استشهاد أبو العطا ..تثير السخرية، مضيفا إتقوا الله في عقولنا , جميعنا نعرف من المستفيد الأكبر من اغتيال الشهيد أبو العطا.

أما القيادي في حركة فتح سلطان أبو العينين إعتبر مزاعم حماس بمسرحية هزلية هي ليست الأولى ولن تكون الأخيرة قائلا:” حماس التي قامت بترتيب تفجيرات موكب رئيس الوزراء السابق رامي الحمد الله واللواء ماجد فرج في غزة واتهمت المخابرات بالعملية .. واضح أن حماس تتخبط وتحاول التستر على جرائمها بحق المشروع الوطني ككل .. في تساوق سافر مع مخططات العدو بفصل الضفة عن غزة وتصفية القضية الفلسطينية"

. وأضاف أبو العينين أن حماس وبعد أن انكشفت لدى الجماهير بموافقتها على المستشفى الأمريكي والهندنة طويلة الأمد والجزيرة العائمة والتلاعب بمسيرات العودة وكل ما يدعم بقاءها .. تحاول التغطية على كل ذلك والذي يمثل في جوهره تطبيق صفقة القرن"

. الناشط عصام حمدان عبر عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبه مما روجته حركة حماس مؤكدا أن هذه المسرحية تؤكد على خيانة حماس وأنها من يقف وراء اغتيال الشهيد أبو العطا والذي وصفته إسرائيل ومفتي حماس على حد سواء بغير الملتزم بتعليمات غرفة العمليات المشتركة والتي تسيطر على قراراتها حركة حماس"

. واختتم حمدان تغريدته بالقول:” هذه المسرحية ضمن مسلسل استكمال المخططات الإسرائيلية لتنفيذ صفقة القرن وتعميق الفجوة بين شطري الوطن لإقامة إمارة غزة .. مضيفا:” إجهزتنا الأمنية وطنية بإمتياز".