الرئيسية الحياة المحلية اقلام الحياة الاقتصادية الحياة الرياضية اسرائيليات كاريكاتير منوعات الحياة الثقافية اتصل بنا
السبت 30 تموز (29 شعبان ) 2011 العدد 5656 RSS Facebook Twitter Youtube 
  
الصفحة الرئيسية  
Bookmark and Share
تكبير الخط تصغير الخط


جنود الاحتلال ينكلون بمصور «الحياة الجديدة» مهيب البرغوثي في قرية النبي صالح

أصابوه بجروح في رأسه وكبلوا يديه والقوا به على جانب الطريق رام الله - الحياة الجديدة- منتصر حمدان - لم يتوقع الزميل مهيب البرغوثي (46عاما)، مصور «الحياة الجديدة» ان تتحول مهمته المهنية في تغطية المسيرات التي ينظمها اهالي قرية النبي صالح اسبوعيا احتجاجا على الاستيطان ومصادرة أراضيهم، الى تهمة يستخدمها جنود الاحتلال لضربه واصابته بجروح متوسطة في رأسه وخدوش وركلات في ظهره وكتفه الأيمن، بعد ادعائهم بان المصورين الصحفيون يعملون على تشويه صورتهم؟! جريمة الاعتداء على البرغوثي، وقعت قرابة الساعة التاسعة والنصف صباح أمس بينما كان يستعد لتغطية الأحداث والمسيرات الشعبية في قرية النبي صالح، حينما تفاجأ بوصول ثلاث دوريات عسكرية وعشرات الجنود الى مداخل القرية وقاموا بمهاجمته بصورة وصفها بالوحشية تم خلالها ضربه بأعقاب البنادق واسقاطه على الأرض ووضع وجهه على الارض قبل ان يقوم جندي بوضع قدمه فوق رأسه والضغط عليه للأسفل ما أدى اصابته بخدوش عميقة ادت الى اصابته بنزيف اضافة الى قيام عدة جنود آخرين بركله في انحاء متفرقة من جسده. ولم تتوقف جريمة الاعتداء على الزميل البرغوثي عند هذا الحد بل قام جنود الاحتلال بتحطيم كاميرا التصوير واتلاف كرتها، اضافة الى تكبيل كلتا يديه قبل اجباره على الصعود في الدورية العسكرية حيث قام الجنود بالقائه على جانب الطريق الرابط بين قريتي النبي صالح وكفرعين. ويقول البرغوثي « منذ ان وصل الجنود الى مداخل القرية هاجموني بطريقة وحشية وطلبوا مني بطاقتي الشخصية فأخبرتهم بأنني مصور صحفي، فقال لي احدهم : انتم تعملون على تشويه صورتنا؟!» وتابع البرغوثي» سألوني عن اسمي فقلت لهم انا صحفي واسمي مهيب البرغوثي فبادرني احدهم بالقول: آه برغوثي كمان، قبل ان ينهالوا بالضرب عليّ»، مشيرا الى انهم حاولوا انتزاع كاميرا تصويره وسط رفضه تسليمهم اياها. وأضاف : «بعد ذلك هاجمني عدة جنود وقاموا باسقاطي أرضا وخطف كاميرتي التي تعرضت للكسر واتلاف كرتها»، مشيرا الى ان جنود الاحتلال قاموا باعتقاله ونقله في دورية عسكرية الى خارج حدود قرية النبي صالح. وتابع «القى جنود الاحتلال بجسدي المنهك وأنا مكبل اليدين للخلف على جانب الطريق دون ان أعلم أين أنا حيث بقيت حتى الساعة الثانية ظهرا في هذا الوضع المأساوي». وأضاف «كانت الدماء تغطي وجهي وأشعة الشمس حارة جدا ويداي مكبلتان»، مشيرا الى انه أصيب بحالة اغماء بسبب هذا الوضع حتى وصلت سيارة اسعاف فلسطينية تابع للمستشفى في محافظة سلفيت حيث قام الطاقم بتحرير يديّ ومساعدتي في النهوض. وقال البرغوثي « المفارقة انه عندما وصلت سيارة الاسعاف جاءت دورية احتلالية ووقفت بالقرب مني فقام أحد الجنود بعرض المساعدة باعتباره طبيبا، الامر الذي استفزني لا سيما ان هذا الجندي كان من بين الجنود الذين اعتدوا عليّ وقاموا بتعذيبي بهذه الطريقة الاجرامية». وجرى نقل البرغوثي الى مستشفى رام الله الحكومي بعد ان قام جنود الاحتلال بمنع سيارة الاسعاف من نقله الى مستشفى الشهيد ياسر عرفات في محافظة سلفيت، حيث تم تقديم العلاج له قبل مغادرته المستشفى وعلامات التنكيل واضحة على وجهه وانحاء جسده. وقال البرغوثي « ان مثل هذه الممارسات تعكس غطرسة جنود الاحتلال ونيتهم تصعيد جرائمهم بحق الصحفيين»، موضحا ان سبعة صحفيين تعرضوا الاسبوع الماضي للاعتداء في قرية بلعين ما يستدعي التحرك العاجل لوقف مثل هذه الجرائم. وكشف البرغوثي عن ان عددا من الصحفيين الاسرائيليين الذين يقومون بتغطية المسيرات الشعبية في نعلين وبلعين والنبي صالح ابلغوه بنية جيش الاحتلال تصعيد استهداف الصحفيين، الأمر الذي يؤكد ان مثل هذه الاعتداء تتم المصادقة عليه من قبل هيئات عليا على المستوى السياسي والعسكري في اسرائيل من اجل كتم أصوات الصحفيين ومنعهم من أداء واجباتهم المهنية.

الحياة فلاش - تصفح الآن
الحياة الجديدة - عدد صفر
ملحق الحياة الرياضية .. صباح كل خميس
ملحق حياة وسوق الاقتصادي .. صباح كل أحد
تحقيقات الحياة
تصويت

27 16 القدس
26 15 رام الله
28 17 نابلس
26 15 الخليل
32 20 جنين
27 16 بيت لحم
29 19 طولكرم
29 19 قلقيلية
35 24 أريحا
24 19 غزة
3.44 3.44 دولار/شيكل
4.79 4.79 يورو/شيكل
4.86 4.86 دينار/شيكل
0.710 0.707 دينار/دولار
كاريكاتير

2014-10-23
الحياة في صور
     Copyright © 2014 alhayat-j .All Rights Reserved. Site By InterTech