الحياة المحلية  

تجهيز نسخة للطباعةأرسل المقال

الأسرى يتعرضون لتحقيق قاس في معتقل الجلمة
اهمال طبي في سجن جلبوع وأوضاع صحية صعبة في "شطة" و"هداريم"
بيت لحم - الحياة الجديدة- افاد محامي نادي الاسير رائد محاميد الذي زار عدداً من الاسرى في سجن جلبوع ان الاسرى في السجن يعانون من اوضاع صحية صعبة، كما ان العديد منهم ممنوعون من زيارة ذويهم منذ فترة طويلة، وهناك مماطلة في تقديم العلاج وتحويل المرضى الى المستشفيات. اما بالنسبة للطعام فهو غير كاف وتتعمد ادارة السجن عدم ادخال الاغراض لهم الا بكميات قليلة جداً.
واضاف الاسرى ان التفتيش العاري ما زال مستمراً في السجن وخصوصاً عند نقلهم الى المحاكم العسكرية.
وقد تمكن المحامي من زيارة الاسرى التالية اسماؤهم: الاسير كنعان مصطفى ستات: سكان سلفيت وموجود في سجن جلبوع منذ اسبوعين، وامضى مدة 44 يوماً في سجن الجلمة. وأفاد الاسير انه واثناء التحقيق معه في سجن الجلمة كان المحققون يضربونه على الرأس والكتف، ويقومون بشبحه على الكرسي. اما بالنسبة للوضع في سجن الجلمة، قال ان الطعام غير جيد وهناك نقص كبير في كميات الغذاء المقدمة للأسرى، الاسير سمير عودة من سكان قلقيلية، يعاني من مشاكل في الاسنان وبحاجة لتركيب جسر اسنان ويعاني ايضاً من صعوبة في المشي على قدمه، الاسير لؤي ساطي محمد اشقر من سكان صيدا/طولكرم، اعتقل بتاريخ 22/4/2005. افاد بأنه في يوم اعتقاله تم اخذه الى معتقل الجلمة حيث تعرض لتحقيق قاسٍ لمدة 3 ايام، اغمي عليه عندما كان المحققون "يكزعون" الكرسي الى الحلق، ونتيجة لانحناء الكرسي الى الخلف خرج العصعص بين الظهر والمؤخرة من الجلد. واضاف انه تم تقييد يديه الى الخلف وقدماه مربوطتان في الكرسي ويتم احناء الكرسي حتى يصبح الرأس مقابلاً للسقف وهذه العملية كانت تتم بشكل متواصل خلال ثلاثة ايام. وبعد الاغماء كان المحققون يجبرونه على الصحو ومن ثم يتم اجباره على الوقوف على رؤوس اصابع قدميه ويتم مسكه من شعره الامامي ويداه مكبلتان. واضاف انه تم كسر طاحونة في فمه اثناء التحقيق. وحسب شهادة المحامي محاميد فقد تم احضار الاسير لمقابلته محمولاً من قبل اسيرين وان علامات التورم في اليدين ما زالت ظاهرة جلياً على يدي الاسير. وتم نقل الاسير بعد خمسة ايام من التحقيق الى مستشفى رمبام لتلقي العلاج، ولم يتم تقديم العلاج اللازم له حيث يعاني من الام في العصص والرجل اليسرى وبحاجة ماسة الى العلاج ووضعه الصحي صعب جداً.
أما الاسير ناصر نعيم الاسود من سكان طولكرم، معتقل منذ تاريخ 18/8/2003، يعاني من مشاكل في قرينتي عينيه. افاد انه يوجد اكتظاظ في الغرف حيث ان بعض الاسرى ينامون على الارض.
وقال الاسير سامح احمد عودة قرعان: سكان نابلس، افاد ان العديد من الاسرى ممنوعون من الزيارة وهناك مماطلة من قبل ادارة السجن في تقديم العلاج للأسرى المرضى وتحويلهم الى المستشفيات.
أما الاسير عبد الرحمن صالح من سكان رام الله، فأفاد بأنه ممنوع من زيارة ذويه منذ ثلاثة اشهر بحجة الرفض الامني.
من جهة اخرى تمكن المحامي محاميد من زيارة عدد من الاسرى في سجن شطة الذين اشتكوا من المماطلة في تحويل الحالات المرضية الى المستشفيات ومن عدم تقديم العلاج اللازم لهم.
واشتكى الاسرى ايضاً من المعاملة السيئة التي يتعرضون لها من قبل ادارة السجن وخصوصاً سياسة التفتيش العاري وتقليص الزيارة من ساعة الى نصف ساعة وتفتيش الغرف والحاجيات الخاصة بالاسرى. وتمكن المحامي من زيارة كل من الاسرى التالية اسماؤهم: الاسير مهدي قاسم محمد: سكان طولكرم، يعاني من اصابة في الكتف الايمن نتيجة رصاصة، لم يتم تقديم العلاج له سوى بعض المسكنات ويعاني من الام شديدة في الكتف. كما يعاني من وجود ظفر في عينه اليمنى منذ 4 شهور ويعاني من الزائدة منذ 7 شهور ولم يقدم له العلاج اللازم ولم يحصل على اية ادوية.
كما افاد الاسير ان المعاملة من قبل ادارة السجن سيئة للغاية وان سياسة التفتيش العاري مستمرة، والاسير محمد عثمان سعود الغول من سكان جنين، افاد بأنه توجد حالات مرضية صعبة في السجن وان ادارة السجن تتعمد عدم تحويل المرضى الى المستشفيات وتماطل في تقديم العلاج اللازم لهم. واضاف انه يوجد نقص حاد في الملابس، وان الكثير من الاسرى ممنوعين من الزيارة وان ادارة السجن قامت باختصار الزيارة من ساعة الى نصف ساعة، والاسير سامي الكيلاني من سكان طولكرم، افاد ان ادارة السجن قامت بمصادرة جهاز التلفاز والادوات الكهربائية في قسم 7. وان الاسرى يتلقون معاملة سيئة من قبل الادارة التي تحاول ابطال الانجازات التي حققها الاسرى مثل ادخال الملابس والصور وتقليل مدة الزيارة الى نصف ساعة والاسير محمد الصباغ من سكان جنين، ممنوع من زيارة الاهل منذ فترة طويلة.
في غضون ذلك أشارت رسائل وصلت إلى نادي الأسير في محافظة طولكرم في الضفة من داخل السجن، إلى تدهور أوضاع الأسرى وتردي ظروفهم المعيشية، حيث يتعرضون لشتى أنواع المعاناة والقهر على أيدي إدارة السجن.
واستعرض الأسرى في رسائلهم من خلال محامية نادي الأسير حنان الخطيب معاناتهم الصعبة، والتي تسببها الإجراءات الصارمة التي تمارس بحقهم وسوء الطعام وقلته والازدحام الشديد داخل الغرف، حيث يضطر العديد منهم إلى النوم على الأرض دون فراش.
وأضاف الأسرى في رسائلهم، أن سياسة العزل الانفرادي باتت تمارس بحقهم بشكل يومي ولأتفه الأسباب، إضافة إلى انتشار الحشرات والزواحف داخل غرفهم وبين ملابسهم وأغطيتهم رغم الشكاوى المتكررة لإدارة السجن دون وضع حل لهذه الآفات الصحية التي تهدد حياتهم.
وبين الأسرى في رسائلهم، أن إدارة سجن "هداريم" تستغل الأسرى مادياً من خلال تحكمها في أسعار المواد الأساسية التي يشترونها من "كانتين" السجن، حتى وصلت إلى أرقام جنونية. وأشار الأسرى في رسائلهم إلى مواصلة إهمال الحالات المرضية التي تحتاج إلى إجراء عمليات جراحية عاجلة، وعناية صحية متواصلة.




توتر وغليان في المعتقل اثر تمديد اعتقال اسير قبل ساعة من الافراج عنه
مقاطعة محاكم الاستئناف في معتقل النقب احتجاجا على التمديدات التعسفية بحق الاسرى الاداريين
رام الله - الحياة الجديدة - استنكرت جمعية انصار السجين التمديدات التعسفية بحق الاسرى الاداريين في سجن النقب وكان آخرها تمديد لممثل المعتقل عبدالكريم جعافرة من مدينة الخليل ومجموعة اخرى من الاسرى بعضهم بلغ بقرار الافراج عنه.
وقالت "انصار السجين" في بيان لها امس ان حالة من التوتر والغليان تسود اوساط المعتقلين نتيجة لحملة التمديدات التعسفية من قبل المخابرات الاسرائيلية والتي تستهدف النيل منهم وتحطيمهم نفسيا ومعنويا.
واعلن الاسرى الاداريون عن مقاطعة محاكم الاستئناف لمدة يومين احتجاجا على تمديد الشيخ حاتم قفيشة قبل ساعة من موعدالافراج عنه وايضا لكون هذه المحاكم اصبحت صورية لا احترام لها ولقراراتها من قبل ضباط المخابرات.
وافاد الاسرى في بيان لهم لجمعية انصار السجين ان ادارة السجن خلال الثلاثة ايام الماضية ابلغت 23 معتقلا اداريا بقرارات تمديد جديدة بحقهم ومنهم ممثل المعتقل الاسير عبد الكريم الجعافرة من الخليل اذ تم تمديده اداريا للمرة السادسة على التوالي ويعد الجعافرة من اقدم الاسرى الاداريين وانهى 37 شهرا في الاعتقال الاداري قبل ان يمدد بستة اشهر اخرى قبل يومين.
كما وتم تمديد اعتقال الشيخ حاتم قفيشة قبل ساعة واحدة من موعد الافراج عنه مع وجود قرار باطلاق سراحه قبل خمس ساعات فقط من التمديد والاسير قفيشة من مدينة الخليل اعتقل بداية الاجتياحات وخضع للاعتقال والتحقيق عدة مرات قبل ذلك وابعد الى مرج الزهور سابقا.
وابلغت السلطات العسكرية الاسرائيلية خلال الثلاثة ايام الماضية 32 معتقلا اداريا بقرارات تمديد تعسفية جديدة بحقهم وهم: ممثل المعتقل عبدالكريم جعافرة - الخليل - 4 اشهر اداري، الشيخ حاتم قفيشة - الخليل - 3 اشهر، محمود محمد غنام - رام الله - 4 اشهر، رامي محمد حلاوة - نابلس - 3 اشهر، موسى محمد علي - 5 اشهر، كتيبة عبدالله خنفر - جنين - 4 اشهر، ياسر بدرساوي - مخيم بلاطة - 4 اشهر، محمد عبدالعزيز هريش - رام الله - 4 اشهر، سامر نوفل - 6 اشهر، جميل عطا جبارين - جنين - 4 اشهر، عمار فايز الحسن - 4 اشهر، فرحات اسعد محمد - رام الله - 4 اشهر، عمار احمد نعيرات - جنين - 3 اشهر، نبيل مصطفى الخطيب- 6 اشهر، يوسف محمد غوانمة - رام الله - 4 اشهر، وائل عبدالله حسين - 6 اشهر، محمد مصطفى ابو الرب - جنين - 6 اشهر، عبدالله انيس عباس - 4 اشهر، عبدالرحمن صابر المربوع - 3 اشهر، هشام بدرساوي - نابلس - 5 اشهر، سعيد احمد جبارين - 3 اشهر ومحمد احمد الشعيبي - رام الله - 6 اشهر.




ظروف اعتقالية قاسية وازدحام كبير في غرف المعتقل
أسرى عسقلان: السجناء الجنائيون الاسرائيليون يحرموننا من حقوقنا في الطعام
نابلس - الحياة الجديدة - رومل شحرور السويطي- اشتكى الأسرى في سجن "عسقلان" شمال فلسطين المحتلة من وجود جنائيين إسرائيليين معهم وبأعداد كبيرة، حيث قال أسرى معتقلون في "عسقلان" إن "ذلك يحرمهم من استلام المطبخ والمغسلة، حيث يُمكننا ذلك من طبخ أكلنا بأيدينا، وحسب الطعام الذي نفضل". وقالوا ان السجناء الاسرائيليين "الجنائيين هم الذين يطبخون لنا، فالأكل سيء من حيث الطعم والمذاق، وهذا يؤدي إلى أن نعتمد اعتماد شبه كلي على المعلبات والمواد التي نشتريها من "الكنتين"، ونعاني من عدم نظافة المغسلة، ولأن الجنائيين هم الذين يغسلون لنا ملابسنا".
وأوضح الأسرى في رسالتهم التي وصلت إلى جمعية أنصار السجين بنابلس أن علاقة الأسرى مع بعضهم البعض "ممتازة وقائمة على الاحترام المتبادل والتعاون للصالح العام، كما يسود جو من الإخوة والتفاهم في العلاقات الوطنية الفصائلية".
أما عن الظروف العامة المحيطة بـ"القلعة" كما يطلق الأسرى على سجن "عسقلان"، فهم يعانون من عدة قضايا، يشترك فيها أغلب الأسرى في السجون، أهمها أن كثيراً من الأسرى لا يزالون محرمين من زيارات الأهل بسبب المنع الأمني، كما أن عدد الذين يحصلون على تصاريح أمنية قليل، وهم على الأغلب، إما الزوجة أو الأم أو الأولاد، وباقي الأهل ممنوعون".
وجاء في الرسالة إن "مجموعة كبيرة من الأسرى يعانون من الأمراض المزمنة، وهم بحاجة إلى عمليات جراحية ومتابعة طبية"، مشيرة إلى أن هذه المتابعة ضعيفة جداً، وتكون في الغالب معدومة، والعلاج المشهور لكل الأمراض هو "الماء" و"الاكامول".
وأوضح الأسرى أن لديهم إصراراً كبيراً على أن تقوم إدارة السجن بإدخال أطباء من الخارج لمعالجتهم، لكن ردها على طلبهم يكون الرفض الدائم".
كما يعاني الأسرى بصورة كبيرة من الازدحام، فالغرف تتسع لـ(18) أسيراً، ولا يوجد فيها إلا مرحاض واحد.
وأوضح الأسرى أنهم يعانون من ارتفاع أسعار "الكنتينا" (المقصف) بشكل لا يطاق.
ومن الممارسات القمعية التي تتخذها الإدارة في سجن "عسقلان"، حرمان الأشقاء من التجمع في سجن واحد، وحرمانهم من الزيارات بين الغرف في القسم الواحد.وأيضا قلة ساعات "الفورة" (الاستراحة)، والخروج وقت اشتداد الحر، والمنع من الخروج قبيل المغرب.
كما أن سجن "عسقلان" مليء بالرطوبة لقربه من الساحل ويلزمه الكثير من المراوح ولا تسمح الإدارة بإدخالها.
بدوره قال سائد ياسين مدير جمعية أنصار السجين بنابلس، إن سجن "عسقلان" يعتبر من السجون المركزية صاحبة القرار الحاسم في أي قضيه مصيرية تخص عموم الأسرى، حيث اتساع هذا السجن والذي يستوعب (540) أسيراً، وبسبب نوع الأسرى الذين يتميزون بالأحكام العالية جداً، مما يؤهله لان يكونوا من الرواد".
وأضاف ياسين أن إدارة مصلحة السجون قامت باتخاذ قرار لتشتيت عناصر القوة منه، فعكفت إلى ترحيل نصف الأسرى، وعلى رأسهم القادة إلى السجون الأخرى، وقامت بجلب أسرى مدنيين وجنائيين وسلمتهم المطبخ والمغسلة والمكتبة، وكل المرافق العامة، مما وضع الأسرى بحرج شديد، وقامت أيضاً بشطر الفورة إلى قسمين والتي كان يتغنى بها الأسرى إنها فوره كبيرة نسبياً".




تحويل مواطن للاعتقال الإداري والتجديد لآخر
جنين - وفا- حولت سلطات الاحتلال امس، مواطناً من جنين إلى الاعتقال الإداري، وجددت الاعتقال الإداري لأسير آخر.
وأفاد نادي الأسير في محافظة جنين امس، أن محكمة "عوفر" العسكرية حكمت على الأسير سامر عماد حمامرة من بلدة جبع بالاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر، وجددت الاعتقال الإداري لأربعة أشهر للأسير حسام فارس السعدي من مدينة جنين.
وأضاف نادي الأسير، أن المحكمة مددت اعتقال الأسير رائد محمد سليمان هيجاوي من جنين لمدة "23 يوماً" لاستكمال التحقيق معه.
من جهة أخرى، أكد نادي الأسير أن الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال، أعلنوا امس الإضراب الشامل والمفتوح عن الطعام.





الافراج عن الاسير الحنبلي بعد عشرة ايام
نابلس - الحياة الجديدة - قال المحامي فارس أبو حسن رئيس لجنة التضامن الدولي إن الأسير المهندس مهدي الحنبلي "أبو مؤمن" رئيس الهيئة الإدارية لمنتدى الخريجين الثقافي بنابلس سيفرج عنه في 20/7/2005 وذلك بعد قبول المحكمة الصهيونية الاستئناف الذي قدمه أبو الحسن.
وكان الحنبلي (40 عاما) اعتقل قبل عدة أشهر على حاجز "حوارة" العسكري أثناء توجهه لمدينة رام الله وما زال يقبع في سجن "عوفر" الصهيوني منذ ذلك الحين.




طولكرم: الشبيبة في خضوري تنظم مهرجانا تضامنا مع الاسرى
طولكرم - الحياة الجديدة - مراد ياسين - نظمت حركة الشبيبة الطلابية في كلية فلسطين التقنية (خضوري) في طولكرم مهرجانا تضامنيا مع الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال وحضر الاحتفال محافظ طولكرم اللواء عز الدين الشريف وعدد من ممثلي الهيئات والمؤسسات الوطنية وعدد من ذوي الاسرى القابعين في سجون الاحتلال والمواطنين.
وبدأت فعاليات الاحتفال بأيات عطرة من الذكر الحكيم ثم السلام الوطني تلاه الوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهدائنا الابرار.
وفي بداية الاحتفال القى محافظ طولكرم كلمه اكد فيها ان قدر شعبنا ان يكون رأس الرمح دفاعا عن كرامة وشرف الامة العربية ودفاعا عن ارضنا ومقدساتنا وان يقدم قوافل الشهداء والجرحى والاسرى. مشيرا الى ضرورة دعم الاسرى في سجون الاحتلال في كافة المجالات وتوفير مقومات الحياة الكريمة لاسرهم واعتبار قضية الاسرى قضية مركزية واعتبار الافراج عنهم من الاولويات في المفاوضات بين السلطة الوطنية والسلطات الاسرائيلية لان السلام لا يمكن تحقيقه دون الافراج عن الاسرى البواسل.
والقى نصر ظاهر كلمة وزارة الثقافة اكد فيها على ضرورة توثيق معاناة الاسرى في سجون الاحتلال ثقافيا لتبقى في وجدان شعبنا حية باستمرار باعتبار ان الاسرى عبروا عن امال وطموحات شعبهم في الحرية والاستقلال.
والقى نائب المحافظ رأفت بلعاوي قصيدة شعرية حول معاناة الاسرى تمثل رسالة من ام لأبنها لأسير تبين خلالها مشاعرها وعواطفها وشوقها له واملها في الافراج عنه.
والقى رئيس مجلس طلبة كلية خضوري كلمة اكد خلالها على دعمه وتضامنه مع الاسرى معربا عن امله في الافراج السريع عنهم.
واخيرا القى عبد الرحمن الصباح كلمة الاسرى القابعين في سجون الاحتلال استعرض خلالها معاناة الاسرى القابعين في سجون الاحتلال داعيا السلطة الى ادراج قضية الاسرى في مقدمة المفاوضات مع الطرف الاخر.
وتخلل الاحتفال عدة فقرات غنائية للفنان امجد غانم من وحي المناسبة نالت من اعجاب الحضور.
طولكرم: الشبيبة في خضوري تنظم مهرجانا تضامنا مع الاسرى
طولكرم - الحياة الجديدة - مراد ياسين - نظمت حركة الشبيبة الطلابية في كلية فلسطين التقنية (خضوري) في طولكرم مهرجانا تضامنيا مع الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال وحضر الاحتفال محافظ طولكرم اللواء عز الدين الشريف وعدد من ممثلي الهيئات والمؤسسات الوطنية وعدد من ذوي الاسرى القابعين في سجون الاحتلال والمواطنين.
وبدأت فعاليات الاحتفال بأيات عطرة من الذكر الحكيم ثم السلام الوطني تلاه الوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهدائنا الابرار.
وفي بداية الاحتفال القى محافظ طولكرم كلمه اكد فيها ان قدر شعبنا ان يكون رأس الرمح دفاعا عن كرامة وشرف الامة العربية ودفاعا عن ارضنا ومقدساتنا وان يقدم قوافل الشهداء والجرحى والاسرى. مشيرا الى ضرورة دعم الاسرى في سجون الاحتلال في كافة المجالات وتوفير مقومات الحياة الكريمة لاسرهم واعتبار قضية الاسرى قضية مركزية واعتبار الافراج عنهم من الاولويات في المفاوضات بين السلطة الوطنية والسلطات الاسرائيلية لان السلام لا يمكن تحقيقه دون الافراج عن الاسرى البواسل.
والقى نصر ظاهر كلمة وزارة الثقافة اكد فيها على ضرورة توثيق معاناة الاسرى في سجون الاحتلال ثقافيا لتبقى في وجدان شعبنا حية باستمرار باعتبار ان الاسرى عبروا عن امال وطموحات شعبهم في الحرية والاستقلال.
والقى نائب المحافظ رأفت بلعاوي قصيدة شعرية حول معاناة الاسرى تمثل رسالة من ام لأبنها لأسير تبين خلالها مشاعرها وعواطفها وشوقها له واملها في الافراج عنه.
والقى رئيس مجلس طلبة كلية خضوري كلمة اكد خلالها على دعمه وتضامنه مع الاسرى معربا عن امله في الافراج السريع عنهم.
واخيرا القى عبد الرحمن الصباح كلمة الاسرى القابعين في سجون الاحتلال استعرض خلالها معاناة الاسرى القابعين في سجون الاحتلال داعيا السلطة الى ادراج قضية الاسرى في مقدمة المفاوضات مع الطرف الاخر.
وتخلل الاحتفال عدة فقرات غنائية للفنان امجد غانم من وحي المناسبة نالت من اعجاب الحضور.



تعليقـــات حول الموضوع
أضف تعليق
  الاسم *
 البريد الالكتروني *
 البلد*
 عنوان التعليق*
 التعليق*
ملاحظة:الحياة الجديدة غير مسؤولة عن التعليقات وهي تعبر عن رأي الكاتب فقط
الأربعاء 17 كانون الأول ( 19 ذي الحجة ) 2008 العدد 4715  
الأولـــــــى
الحياة المحلية
اقــــلام
الحياة الاقتصـــادية
الحياة الرياضــــية
اسرائيليــــات
كاريكاتـــــير
منوعــــــــات
الحياة الثقــــافية
  الحياة الجديدة
اتصـــــل بنا


ملخص تقرير غولدستون بالعربي
تقرير غولدستون بالانجليزي

نص الورقة المصرية للمصالحة


16 27
15  26
17  28
15  26
20  32
16  27
19  29
19  29
24  35
19 24



3.44 3.44 
4.794.79 
4.86 4.86 
0.707 0.710 


  
©2006 حقوق الطبع محفوظة
This site is designed by InterTech Co.