الحياة المحلية  

تجهيز نسخة للطباعةأرسل المقال

الاحتلال واصل اجتياحه لمخيم بلاطة لليوم الثاني واشتباكات عنيفة في محيط منازل عدد من المقاومين

اغتيال قائد سرايا القدس واصابة مساعده بجروح خطيرة في نابلس

مداهمة مدرسة للبنات في تل وجرح طفل في صدره والجيش الاسرائيلي يطالب موظفي الاونروا بمغادرة مخيم بلاطة والجماهير تشيع جثمان الشهيد احمد ابو شرخ
نابلس- الحياة الجديدة - رومل شحرور السويطي وبشار دراغمة - وكالات - اغتالت قوات الاحتلال فجر امس القائد في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في نابلس، احمد محمد نايف ابو شرخ 30 عاما وأصابت مرافقه أمجد نايفة بجراح خطيرة.
وأفاد مراسلنا أن أبو شرخ استشهد في اشتباك مسلح مع قوة اسرائيلية في منطقة القيصرية شرق البلدة القديمة بنابلس.
وأكدت مصادر طبية في مستشفى رفيديا في نابلس ان الشهيد ابو شرخ فارق الحياة قبل وصوله الى المستشفى بعد ان اصيب بعدة عيارات نارية في الصدر.
ونفت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، الانباء التي تحدثت عن استشهاد مرافق قائد السرايا أمجد نايفة، مؤكدة في ذات الوقت إصابته بجراح خطيرة.
وفي ذات السياق أكد الطبيب غسان حمدان مدير الاغاثة الطبية في نابلس أن نايفة اصيب بجراح خطيرة، وتلقى الاسعاف الاولي في احدى سيارات الاسعاف التابعة للاغاثة قبل أن بقوم زملاؤه باختطافه ونقله الى جهة مجهولة، خوفا من قيام قوات الاحتلال باعتقاله وتصفيته.
وذكرت مصادر حركة الجهاد الاسلامي لـ"الحياة الجديدة" أن قوات الاحتلال "تمكنت من اغتيال قائد سرايا القدس في مدينة نابلس،وسط عملية اشتباك مع جنود العدو الصهيوني لعدة ساعات متواصلة". مضيفة بأن قوة عسكرية كبيرة اشتبكت مع مقاتلين من سرايا القدس، ما أدى إلى اصابة عدد من الجنود الصهاينة ومقاومين من الجهاد الإسلامي".
كما أكدت المصادر تعقيبا على اغتيال الاحتلال لقائد سرايا القدس في المدينة ان جريمة القتل البشعة هذه لن تمر دون عقاب وأن جيش الاحتلال بهذه الاغتيالات يفتح على نفسه أبواب الجحيم، حسب تعبيرها.
وذكر مواطنون من البلدة القديمة في نابلس ان الاشتباكات مع قوات الاحتلال استمرت حتى ساعات الفجر الأولى ومنعت قوات الاحتلال خلالها وصول سيارات الاسعاف والصحفيين الى منطقة الاشتباكات.
واشار المواطنون الى أن قوة من المستعربين وجيش الاحتلال حاصرت البلدة القديمة التي تحصن فيها قائد سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في نابلس الشهيد احمد ابو شرخ الذي اشتبك مع جنود الاحتلال لعدة ساعات متواصلة. مؤكدين أن المقاتلين اوقعا قبل اصابتهما عددا من الاصابات بين جنود الاحتلال حيث تم نقل احد الجرحى من جيش الاحتلال على مرأى من اعين المواطنين.
وكانت اعداد كبيرة من قوات واليات الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس من عدة محاور، وتمركزت في البلدة القديمة، قبل أن تشتبك مع مجموعة من المقاومين، ما ادى الى استشهاد ابو شرخ الذي منع جنود الاحتلال سيارات الاسعاف من نقله الى المستشفى للعلاج حيث بقي ينزف دماً الى ان فارق الحياة.
وأضاف الشهود ان تعزيزات عسكرية اضافية هرعت الى البلدة القديمة فيما أخذ جنود الاحتلال باعتلاء اسطح العديد من المنازل بعد مداهمتها وتفتيشها.
في غضون ذلك، وحسب مصادر محلية فان قوات الاحتلال التي تحاصر المخيم منذ امس الاول دفعت بحوالي 15 الية عسكرية الى قلب المخيم وداهمت العديد من المنازل وقامت بتفتيشها والعبث بمحتوياتها واعتقلت 5 شبان من سكان المخيم.
وحسب شهود عيان فان المعتقلين ينتمون لحركتي فتح والجهاد الاسلامي وهم: احمد حسني ( 26 عاما)، وائل مشي ( 35 عاما) من نشطاء كتائب الاقصى، احمد مرشود ( 28 عاما)، قاسم زبن ( 32 عاما)، وزياد الميني ( 27 عاما) وهم من نشطاء الجهاد الاسلامي.
وفي مدينة نابلس حاصرت قوات الاحتلال منزل المواطن محمد ابو عوض ( 32 عاما) الكائن وسط المدينة، قبل أن تداهمه وتعتقل صاحبه وتقتاده الى جهة مجهولة.
من جهتها ادعت المصادر العسكرية الاسرائيلية أن المعتقلين يُعدون من النشطاء البارزين، مشيرة الى أن العملية في نابلس ومخيم بلاطة اسفرت عن مصادرة بعض الاسلحة من بينها ثلاثة رشاشات من نوع "كلاشينكوف" ومسدس.
وحاصرت قوات الاحتلال امس منزل القيادي في كتائب شهداء الاقصى حمودة اشتيوي في مخيم بلاطة واندلعت اشتباكات مسلحة في محيط المنزل فيما تمركزت قوات كبيرة للاحتلال في حي الحشاشين شرق المخيم وفي حي الجرامنة وشرعت بحملة تفتيش للمنازل في الحي.
مواصلة اجتياح مخيم بلاطة
وواصلت قوات الاحتلال عملية الاجتياح لمخيم بلاطة لليوم الثاني على التوالي حيث دفعت تلك القوات بمزيد من التعزيزات العسكرية داخل المخيم، في وقت تواصلت فيه عمليات دهم المنازل واجبار ساكنيها على الخروج إلى العراء بينما شرع الجنود بعمليات تفتيش واسعة في تلك المنازل وتخريب محتوياتها، هذا وشهدت الحملة العسكرية الاحتلالية اقتحام مركز يافا الثقافي في المدينة وإلحاق اضرار في محتوياته.
وقال تيسير نصرالله عضو المجلس الوطني رئيس مركز يافا الثقافي أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت المركز أمس وتمركزت فيه بعد أن دمرت الأبواب الرئيسية له، وقال نصرالله أن المركز يحتوي على مختبر للكمبيوتر والعديد من الأجهزة التي تستخدم في تنفيذ نشاطات المركز،إضافة إلى ان المبنى يشتمل على مقر لنادي يافا للتربية والثقافة والعلوم التابع للجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم.
وأكد نصرالله ان المركز يقوم بتنفيذ أنشطته الثقافية والإجتماعية لخدمة جمهور الأطفال الذين يمارسون هواياتهم الفنية والمسرحية في فرقة عائدون للفنون الشعبية والمسرحية.
وحمل نصر الله سلطات الاحتلال مسؤولية الاقتحام وكل ما يترتب على ذلك. ودعا مؤسسات حقوق الانسان الى ادانة هذا العمل الخطير الذي يمس بمؤسسات المجتمع المدني.
وأدان عدنان عصفور القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الحملة العدوانية المتواصلة على مدنية نابلس ومخيم بلاطة.
وقال عصفور إن هذه الحملة تأتي استمرارا للاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد الشعب، وتصعيدا مقصودا يندرج ضمن التهديدات "الصهيونية" بمعاقبة الشعب الفلسطيني على خياره الديمقراطي، والحر في الانتخابات التشريعية الأخيرة.
وطالب عصفور المجتمع الدولي بالتحرك للجم الاعتداءات الإسرائيية المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني، بدلا من مطالبة حركة حماس بنزع سلاحها، ووقف المقاومة والاعتراف بإسرائيل.
اقتحام مدرسة بنات تل
وفي سياق الحملة العدوانية اقتحم جنود الاحتلال مدرسة "بنات تل" الابتدائية في قرية تل غرب نابلس، وأطلقوا الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز تجاه الطالبات.
وقال عمر اشتية رئيس مجلس قروي تل إن جنود الاحتلال تسلقوا سور المدرسة، وهم يعلمون أنها مدرسة تابعة للبنات، وقاموا بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز تجاه الطالبات، ما أدى إلى دب الرعب في قلوبهن، وبدأن بالصراخ من شدة الخوف، كما أدت هذه العملية الجبانة إلى توقف وإرباك العملية التعليمية في المدرسة لفترة من الوقت.
رصاصة في صدر طفل
من جهتها قالت مصادر طبية، قبل ظهر امس، إن طفلاً أصيب بنيران قوات الاحتلال في مخيم بلاطة، قرب نابلس .
وأوضح الدكتور غسان حمدان، مدير الإغاثة الطبية، أن الطفل أسامة البنا أصيب بالنيران الإسرائيلية عن قرب بالصدر، وأن حالته متوسطة، ومستقرة، وأنه نقل إلى إحدى مستشفيات المدينة لتلقي العلاج.
مناشدة العالم التدخل لوقف الجرائم الإسرائيلية
وناشدت اللجنة الشعبية لخدمات مخيم بلاطة في نابلس ، امس، جميع مؤسسات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي والعالم، التدخل لكف أيدي القتلة المحتلين الإسرائيليين، عن مواصلة قمعهم وإرهابهم المنظم ضد السكان الآمنين في المخيم.
ونددت اللجنة في بيان أصدرته تلقت "وفا" نسخة منه بهذه الممارسات، التي تروع الأطفال بالقنص واستهدافهم بالقتل، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال تضرب بذلك عرض الحائط بكل الأعراف الإنسانية، وتتجاهل حقوق الإنسان بالعيش بأمن وكرامة، لانتهاجهم سياسة العقاب الجماعي.
مسرب خاص بالآليات العسكرية عند حاجز حوارة
في غضون ذلك شرعت قوات الاحتلال المتواجدة على حاجز حوارة، منذ مساء أمس الاول، جنوب مدينة نابلس ، بشق مسرب خاص للآليات العسكرية بمحاذاة الطريق الرئيسة، لتسهيل حركة قوات الاحتلال وسرعة دخولها إلى المدينة.
وذكر العديد من المواطنين الذين يعبرون الحاجز المذكور، أن قوات الاحتلال أحضرت آليات وبلدوزرات ضخمه لتنفيذ هذا العمل، حيث جرى شق المسرب من خلال الأراضي الزراعية المحاذية للحاجز، وأحضرت أطناناً من الكركار لوضعه على المسرب المذكور.
وعززت قوات الاحتلال من تواجدها على الحاجز، وذلك باستقدام أعداد من الجنود، جرى توزيعهم في مختلف النقاط الهامة إلى جانب دوريات خاصة تتمركز بالجوار.
الاحتلال يطلب من موظفي الاونروا مغادرة مخيم بلاطة
وأمرت سلطات الاحتلال يوم أمس الموظفين الأجانب المتواجدين في مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الاونروا" في مخيم بلاطة شرق نابلس إخلاء المقر ومغادرة المخيم فوراً.
وحسب مصادر اعلامية محلية في مخيم بلاطة لـ"الحياة الجديدة" فقد اكد مسؤول في "الاونروا" أنه وصل الى المخيم لمنع الاخلاء، مؤكدا ان هذا المقر هو للمساعدات الانسانية، ولا دخل له بما يدور من صراع.
وأوضح المسؤول انه وبعد اتصالات مع الارتباط العسكري في المدينة وبيت ايل ومكتب الرئاسة في وكالة الغوث تم التوصل الى اتفاق بان يلغي الاسرائيليون القرار باخلاء المقر والسماح للموظفين بالاستمرار في العمل رغم كل الظروف، شريطة ان لا يحوي المقر مطلوبين كما ادعت سلطات الاحتلال.
تشييع جثمان قائد سرايا القدس
ووسط حالة من الحزن والغضب الشديدين وبحضور المئات من المواطنين يتقدمهم العشرات من المسلحين تم أمس تشييع جثمان الشهيد احمد أبو شرخ أحد قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد في مدينة نابلس والذي اغتالته قوات الاحتلال فجر أمس في المدينة.
وانطلق موكب التشييع من مستشفى رفيديا في مدينة نابلس متوجها الى دوار الشهداء وسط المدينة، حيث أدى المشيعون الصلاة على روح الشهيد، ثم توجه الموكب الجنائزي الى منزل عائلة الشهيد في حارة القيسارية بالبلدة القديمة لالقاء نظرة الوداع عليه، ومن ثم الى مقبرة الشهداء شرق المدينة.
وشارك في تشييع الجثمان عدد كبير من شخصيات مدينة نابلس وممثلي القوى الوطنية والاسلامية من بينهم النائب عن حماس الشيخ احمد الحاج علي الذي أفرجت عنه سلطات الاحتلال من سجونها الأسبوع الماضي.
وقالت حركة الجهاد الاسلامي في تشييعها للشهيد:
(رسالتنا للعدو الصهيوني ان هذه الأرض لنا وسنفديها بالدم وسيبقى الشعب الفلسطيني في هذه الأرض وعلى المستوطنين والجيش الصهيوني الخروج منها). واكدت السرايا ايضا على انها لن تقف مكتوفة الايدي ازاء هذه الجرائم الصهيونية البشعة التي ترتكب كل يوم بحق القادة والمجاهدين.
ورفع المشاركون في التشييع الاعلام الفلسطينية والرايات الخاصة بحركة الجهاد الاسلامي منددين بهذه الاغتيالات اضافة الى انهم طالبوا حركة الجهاد والسرايا برد مزلزل على جرائم الاحتلال مطالبة الجناح العسكري بالرد السريع وتلقين العدو درسا في المقاومة والاستشهاد.
وكانت حركة الجهاد الاسلامي وسرايا القدس اعلنت غضبها العام والشامل على هذه الجريمة حيث قالت " ان دم الشهيد ابو شرخ لن يذهب هدرا وانها ستدافع عن قادتها ومجاهديها في كل مكان وانها ستكون دائما في قيادة المعارك الجهادية ضد الة الاحتلال وجنوده الصهاينة.
وسادت أجواء الحداد كما أُعلنت حالة الإضراب العام في مدينة نابلس ومخيم بلاطة استنكاراً للعملية العدوانية الاسرائيلية المتواصلة في المدينة والمخيم.





التوتر والحداد يعمان نابلس على شهدائها
نابلس - وفا- عم الحداد العام مدينة نابلس ومخيماتها المجاورة في الضفة الغربية، امس، احتجاجاً على مجازر الاحتلال الدموية في نابلس ومخيم بلاطة، والتي أسفرت منذ ساعات فجر امس الاول وحتى فجر امس، عن استشهاد ثلاثة مواطنين على الأقل.
ومنذ ساعات الصباح الأولى، نُعي عبر مكبرات الصوت الشهيد أحمد نايف أبو شرخ (28عاماً)، الذي اغتالته قوات الاحتلال فجراً في البلدة القديمة من مدينة نابلس، وأصابت ثلاثة آخرين من بينهم شاب وصفت حالته ببالغة الخطورة.
وأكد مراسلنا، أن المحال التجارية أغلقت أبوابها حداداً على شهداء أمس الاول، فيما قام عدد من الفتية بإحراق إطارات السيارات وسط المدينة وعلى مشارف مخيم بلاطة، تعبيراً عن الغضب.
وكانت وحدة كبيرة من قوات المستعربين التابعين لقوات الاحتلال تساندها قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي، اقتحمت فجراً البلدة القديمة مستهدفة عدداً من المقاومين، حيث أطلقت هذه القوات النار بكثافة تجاههم، ما أدى إلى استشهاد أبو شرخ على الفور، بعد إصابته بعدة عيارات نارية في الصدر ومختلف أنحاء الجسم.
وأكد شهود عيان، أن عدداً من المقاومين استطاعوا مغادرة المكان مصطحبين معهم أحد الجرحى لكن حالته وصفت بأنها بالغة.
وأشار الدكتور غسان حمدان، مدير الإغاثة الطبية في نابلس الذي ساعد في إسعاف الجرحى ونقل الشهيد أبو شرخ إلى المستشفى، أن ما جرى جريمة اغتيال مدبرة، حيث حاصرت القوات الإسرائيلية الشهيد ومرافقيه من مختلف الجهات.
وعرف أن الشهيد أحمد هو ابن الشهيد نايف أبو شرخ، القائد العام لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة "فتح"، والذي اغتالته قوات الاحتلال قبل حوالي عام بالإضافة إلى خمسة آخرين من المقاومين في البلدة القديمة أيضاً.
وجاء اقتحام مدينة نابلس فجر امس، استكمالاً لجريمة اغتيال فتيين أمس الاول في مخيم بلاطة للاجئين، الذي تواصل فيه قوات الاحتلال عمليتها الواسعة، التي يتخللها مداهمة العديد من المنازل بين الحين والآخر، بعد إغلاق جميع منافذ المخيم ومنع المواطنين من التنقل بداخله.
وذكرت مصادر طبية، أن عدد الجرحى الذين أصيبوا في مخيم بلاطة خلال أمس الاول، بلغ 31 جريحاً على الأقل، بالإضافة إلى اعتداء جنود الاحتلال على طفل في الثانية عشرة من عمره بالضرب المبرح، وكذلك إصابة الدكتورة عنان الأتيرة بجروح طفيفة، خلال محاولتها ومجموعة من المسعفين وضباط الإسعاف، معالجة الجرحى. وما زال عدد من القناصة الإسرائيليين يتحصنون في عدد من البنايات العالية في مخيم بلاطة، لمحاولة رصد أي تحرك للمواطنين.
وكانت العملية الإسرائيلية طالت في وقت متأخر من الليلة قبل الماضية أجزاءً من مخيم عسكر، حيث قام جنود الاحتلال بمداهمة عدد من منازل المواطنين تحت ذريعة البحث عن مطلوبين لقوات الاحتلال.
كما أفادت مصادر أمنية بدخول حافلة مليئة بجنود الاحتلال عند بيت فوريك متجه نحو مدينة نابلس، بهدف تعزيز التواجد الإسرائيلي في المدينة.
يذكر، أن قوات الاحتلال كانت تمركزت منذ وقت مبكر من الليلة قبل الماضية في مخيم بلاطة بنابلس، وقامت بتعزيز جنودها بخيام ومولدات كهربائية وصهاريج مياه، كما حولت قوات الاحتلال مدرسة بنات مخيم بلاطة لثكنة عسكرية.
تعليقـــات حول الموضوع
أضف تعليق
  الاسم *
 البريد الالكتروني *
 البلد*
 عنوان التعليق*
 التعليق*
ملاحظة:الحياة الجديدة غير مسؤولة عن التعليقات وهي تعبر عن رأي الكاتب فقط
الثلاثاء 21كانون الثاني 2006 -22 محرم 1426 هجري - العدد 3715 السنة العاشرة  
الأولـــــــى
الحياة المحلية
اقــــلام
الحياة الاقتصـــادية
الحياة الرياضــــية
اسرائيليــــات
كاريكاتـــــير
منوعــــــــات
الحياة الثقــــافية
  الحياة الجديدة
اتصـــــل بنا


ملخص تقرير غولدستون بالعربي
تقرير غولدستون بالانجليزي

نص الورقة المصرية للمصالحة


21 32
20  31
22  33
20  31
23  37
21  32
21  36
20  35
28  40
16 29



3.480 3.486 
4.8114.814 
4.916 4.925 
0.707 0.710 


  
©2006 حقوق الطبع محفوظة
This site is designed by InterTech Co.