المؤتمر السادس يصادق على البرنامج السياسي الذي يؤكد على حق المقاومة بكل أشكالها

بيت لحم - الحياة الجديدة - ا.ف.ب - صادق المؤتمر العام السادس لحركة فتح مساء امس على البرنامج السياسي للحركة الذي يؤكد على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وبكل الاشكال، حسب ما جاء في بيان.
وقال قيادي في حركة فتح رفض ذكر اسمه ان "المؤتمر صادق على عدة نقاط اساسية في البرنامج السياسي أهمها حق الشعب الفلسطيني بمقاومة الاحتلال بكل الاشكال".
 من ناحيتها، نشرت وكالة "وفا" وحركة فتح النقاط التي صادق عليها المؤتمر.
واوضح البيان "ان حركة فتح تتمسك بكونها حركة تحرر وطني تهدف الى إزالة ودحر الاحتلال وتحقيق الاستقلال للشعب الفلسطيني" مؤكدا ان الحركة "هي جزء من حركة التحرر العربية ومن جبهة القوى العالمية الساعية الى حرية واستقلال الشعوب".
واضاف "تؤكد حركة فتح ان تناقضها الاساسي هو مع الاحتلال الاسرائيلي وان اية تناقضات اخرى هي تناقضات ثانوية تحل بالتواصل والحوار". ولم يستبعد البيان القيام بخطوات اخرى للدفاع عن الوحدة الوطنية والشرعية الفلسطينية.
واوضحت حركة فتح في بيانها "نؤكد على الاحتفاظ بالحق في استخدام كل الوسائل المتاحة للدفاع عن الوحدة الوطنية والشرعية الفلسطينية والقرار الوطني الفلسطيني المستقل". 
واوضح البيان ان "حركة فتح ستبقى كما كانت وفية للشهداء وتضحياتهم وتناضل من اجل حرية الأسرى وتؤكد على تمسكها بثوابت الشعب الفلسطيني المتعلقة بالارض والقدس وتحريرهما والاستيطان وإزالته واللاجئين وعودتهم."
وشدد البيان على "التمسك بخيار السلام" لكنه اوضح "انه على الرغم من تمسكنا بخيار السلام العادل وسعينا من اجل انجازه، فاننا لن نسقط أيا من خياراتنا وإننا نؤمن بان المقاومة بكل أشكالها حق مشروع للشعوب المحتلة في مواجهة محتليها". واضاف "يعتبر هذا الإعلان جزءا لا يتجزأ من البرنامج السياسي الصادر عن المؤتمر العام السادس لحركة التحرير الوطني الفلسطيني >فتح<".
نص الإعلان الصادر عن المؤتمر العام السادس لحركة فتح.
"لتوجيه رسالة واضحة وقصيرة توضح هويتنا لشعبنا وأصدقائنا فان فتح تعلن ما يلي:
1-  أنها تتمسك بكونها حركة تحرر وطني تهدف إلى إزالة ودحر الاحتلال وتحقيق الاستقلال للشعب الفلسطيني، وهي جزء من حركة التحرر العربية ومن جبهة القوى العالمية الساعية إلى حرية واستقلال الشعوب.
2-  تؤكد حركة فتح أن تناقضها الأساسي هو مع الاحتلال الإسرائيلي وان أي تناقضات أخرى هي تناقضات ثانوية تحل بالتواصل والحوار مع الاحتفاظ بالحق في استخدام كل الوسائل المتاحة للدفاع عن الوحدة الوطنية والشرعية الفلسطينية والقرار الوطني الفلسطيني المستقل.
3-  إن حركة فتح ستبقى كما كانت وفية للشهداء وتضحياتهم وتناضل من اجل حرية الأسرى، وتؤكد على تمسكها بثوابت الشعب الفلسطيني المتعلقة بالأرض والقدس وتحريرهما، والاستيطان وإزالته، واللاجئين وعودتهم.
4-  على الرغم من تمسكنا بخيار السلام العادل وسعينا من اجل انجازه، فاننا لن نسقط أيا من خياراتنا، وإننا نؤمن بأن المقاومة بكل أشكالها حق مشروع للشعوب المحتلة في مواجهة محتليها.
5-  يعتبر هذا الإعلان جزءا لا يتجزأ من البرنامج السياسي الصادر عن المؤتمر العام السادس لحركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح'.