أمين عام الأولمبية الفلسطينية يُطالب اتحاد ألعاب القوى بالاستعداد لدورة لندن 2012 الأولمبية

غزة - (رامتان) -  أشاد أمين عام اللجنة الأولمبية الفلسطينية بالرياضيين الفلسطينيين الذي مثلوا فلسطين في الدورات الأولمبية، وأكد على أنهم كانوا على قدر المسؤولية وبذلوا كل ما في وسعهم لتمثيل فلسطين خير تمثيل. جاء ذلك خلال استقبال، فتحي جودة، لوفد كبير ضم أعضاء اتحاد ألعاب القوي وعدد من المدربين، ومعظم اللاعبين الذين شاركوا في الدورات الأولمبية ابتداء من أتلانتا (96) التي مثل فلسطين فيها العداء ماجد أبو مراحيل، وسيدني (2000) والتي مثل فلسطين فيها العداء رامي ذيب، وأثينا 2004 والتي مثل فلسطين فيها كل من العداءة سناء بخيت والعداء عبد السلام الدبجي، وانتهاءً بأولمبياد بكين 2008 التي مثل فلسطين فيها كل من العداءة غدير غروف والعداء نادر المصري ووجه جوده حديثه لكل المشاركين في الدورات الأولمبية، مؤكداً لهم فخر الأولمبية وفلسطين بهم، وطالب الاتحاد بضرورة تزويد الأولمبية بالسيرة الذاتية لكل العداءين الذين شاركوا في الدورات الأولمبية، من أجل إرسالها لمؤرخ رياضي سويدي في طريقه لإصدار كتاب عن الدورات الأولمبية والمشاركين فيها، ومن ضمنهم فلسطين. وطالب جودة اتحاد العاب القوي ورئيسه نبيل مبروك بضرورة وضع خطة مناسبة للأربع سنوات المقبلة وعرضها علي اللجنة الاولمبية للمصادقة عليها، وذلك تحضيراً لأولمبياد لندن 2012 ، حتى تكون المشاركة القادمة ناجحة إدارياً وفنياً، وليكون لفلسطين حظوظ جيدة في الدورة المقبلة. ووضع جودة وفد العاب القوي في صورة الانتخابات القادمة للجنة الاولمبية الفلسطينية، حيث عبر عن أمله بأن تُنجز الانتخابات في غضون الشهرين المقبلين، وأن تحظي ألعاب القوي باهتمام بالغ وكل الدعم لاولمبياد لندن 2012 .  بدوره شكر نبيل مبروك رئيس الاتحاد السيد فتحي جودة علي احتضانه لألعاب القوي واستقبال أبطال فلسطين الذين شاركوا في الدورات الاولمبية، مشيداً بالدعم الكبير الذي حظيت به ألعاب القوي من اللجنة الاولمبية الفلسطينية، خصوصاً في أولمبياد بكين. ووعد مبروك بتقديم خطة طموحة لاتحاد ألعاب القوي سواء في الدورة الرياضية العربية القادمة أو دورة الألعاب الآسيوية 2010 ودورة الألعاب الاولمبية في لندن 2012 ، مؤكداً أن الاتحاد الجديد مصمم علي الانطلاق بواقع أفضل لألعاب القوي ومشاركة انجح في الدورات الاولمبية والعربية والآسيوية.