صادرات ألمانيا تحقق أكبر ارتفاع خلال عامين

برلين- رويترز- أظهرت بيانات أمس الجمعة أن صادرات ألمانيا حققت أكبر زيادة في عامين تقريبا في أيلول، ما يوفر بعض الارتياح في ظل مخاوف واسعة النطاق بأن أكبر اقتصاد في أوروبا سينزلق إلى الركود في الربع الثالث.
وقال مكتب الإحصاءات الاتحادي إن الصادرات المُعدلة في ضوء العوامل الموسمية ارتفعت 1.5 بالمئة على أساس شهري مسجلة أكبر زيادة منذ تشرين الثاني 2017 وبالمقارنة مع توقعات خبراء اقتصاديين بارتفاعها 0.4 بالمئة.
وقال كارستن برزسكي الخبير الاقتصادي لدى آي.إن.جي "بينما ما من شك في أن الصناعة في ركود، فإن الاقتصاد الألماني بالكامل ربما يتفادى انكماشا آخر - وبالتالي ركودا فنيا- في الدقيقة الأخيرة".
وانكمش الاقتصاد 0.1 بالمئة في الربع الثاني، وتشير البيانات في الآونة الأخيرة إلى أن قطاع التصنيع يسجل أداء سيئا في الربع الثالث، ما قد يضع ألمانيا في ركود فني، الذي يُعرف عادة بأنه انكماش لفصلين متتاليين.
وأظهرت البيانات الصادرة أمس أن الواردات ارتفعت 1.3 بالمئة في أيلول. واتسع فائض ألمانيا التجاري إلى 19.2 مليار يورو من مستوى معدل بالرفع 18.7 مليار يورو في الشهر السابق.
وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا استقرار الواردات وأن يبلغ الفائض التجاري 18.1 مليار يورو.