محافظ سلفيت يبحث مع الاقليم احياء ذكرى عرفات والاستقلال

سلفيت- الحياة الجديدة- اجتمع محافظ سلفيت اللواء د. عبدالله كميل مع امين سر فتح عبد الستار عواد واعضاء لجنة الاقليم وذلك للاطلاع على سير التحضيرات الجارية لاطلاق فعاليات ومهرجان ذكرى استشهاد القائد الرمز ياسر عرفات وذكرى اعلان الاستقلال.
ورحب امين السر عبد الستار عواد بالمحافظ كميل كمحافظ وعضو مجلس ثوري لحركة فتح، واكد على روح التعاون والعمل كفريق واحد من اجل انجاح المهرجان والفعاليات الوطنية المنوي تنظيمها بالمحافظة، مشيرا الى فخر حركة فتح بسلسلة النشاطات المكثفه والانجازات التي حققها المحافظ كميل في فترة وجيزة. مشددا على وقوف "فتح" بقوة مع المحافظة بتوجهاتها الهادفة الى ترسيخ مبادئ العدالة والقانون وتحقيق الامن وخدمة ابناء شعبنا وتعزيز صمود المواطنين في ظل الاستهداف من قبل الاحتلال والمستوطنين.
بينما بارك لمحافظ كميل للجنة الاقليم فوزهم في انتخابات المؤتمر الاخير لفتح في سلفيت، قال إنه معني بفتح تنظيما قويا وصلبا قادرا على جمع كل ابناء الحركه في المحافظه وتوظيف طاقاتهم من اجل خدمة ابناء شعبنا. مثمنا توجه الاقليم بهذا الاتجاه؛ مؤكدا في ذات الوقت على ضرورة انجاح كافة الفعاليات والانشطة في ذكرى استشهاد القائد ياسر عرفات، داعياً جماهير شعبنا من مختلف القطاعات للمشاركة في مهرجان " العهد والوفاء لدماء الشهداء" وللزعيم الخالد ابو عمار. في حين اكد اعضاء لجنة الاقليم على ضرورة تواصل هكذا لقاءات مرحبين بالمحافظ وتوجهه القاضي بدعم واسناد توجهات "فتح" باقليمها ومناطقها التنظيمية وتعزيز الحركة والعمل على مواجهة التحديات كافة واهمها الاستيطان.وفي الختام دعا المحافظ وامين سر فتح جماهير شعبنا في محافظة سلفيت وكل ابناء فتح لضرورة المشاركه الواسعة في الفعاليات السالفة الذكر وبالشكل الذي يليق بعظمة القائد والمؤسس ياسر عرفات.