اختتام مشروع بناء وتعزيز نظام الإمداد بالكهرباء لـ188 عائلة في غزة

غزة- وفا- احتفل في مدينة غزة، يوم أمس، بتسليم مشروع "إعادة بناء وتعزيز نظام الإمداد بالكهرباء بالطاقة المتجددة في قطاع غزة"، الممول من قبل حكومة اليابان من خلال ميزانيتها التكميلية بقيمة إجمالية مليون ونصف المليون دولار أميركي، استفاد منه 188عائلة في غزة.
وعمل المشروع على دعم تركيب أنظمة الطاقة الشمسية الكهرومغناطيسية، التي تهدف إلى توفير وصول مستدام وآمن إلى 188 عائلة (ما يقارب 1,160 نسمة) مصدر للكهرباء في ثماني محافظات مختلفة في غـزة، وتم اختيار المستفيدين من هذا المشروع بالتنسيق مع وزارة الأشغال العامة الإسكان، ليكونوا من الفئات السكانية الأكثر عوزاً وتضرراً، عن طريق نظام تقييم واضح وشفاف، مركزاً بشكل خاص على أصحاب المنازل التي يتم إعالتها من قبل النساء والمسنين أو من لديهم إعاقات.
وهدف المشروع لدعم خطة العمل في تحقيق أهداف خطة عمل السلطة الوطنية الخاصة بزيادة كفاءة الطاقة والرامية إلى توليد 10% من الكهرباء محلياً عن طريق الطاقة المتجددة بحلول 2020؛ استخدم مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع المنحة من أجل تركيب خلايا شمسية لإنتاج الطاقة الكهربائية لكل مستفيد.
ويتكون كل نظام هجين مرتبط بالشبكة بسعة 2.4 كيلوواط/الساعة، إضافة إلى 10وحدات مرايا سعة الواحدة بقدرة 320واط، وثماني بطاريات تخزين بسعة 12فولت–200أمبير/ساعة، ومحوّل هجين بقدرة 3كيلو واط، علاوة على جميع الكوابل والتوصيلات الأخرى اللازمة.
وتلقى كل من المستفيدين خمسة لمبات (LED) موفرة للطاقة بقوة 220 فولت- 10 واط، واثنتين إضافيتين بقوة 220 فولت – 5 واط.
وأعرب سفير الشؤون الفلسطينية، ممثل اليابان لدى فلسطين تاكيشي أوكوبو عن امتنانه العميق لمكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع على جهودهم المبذولة، من أجل إتمام هذا المشروع الحيوي.
وأضاف، "أنه وفقاً للإعلان العالمي لحقوق الإنسان فإن لكل شخص الحق في التمتع بمستوى معيشي كاف للمحافظة على الصحة والرفاهية له ولأسرته".
وأكد أوكوبو أن اليابان ملتزمة بتقديم المساعدات الإنسانية إلى غزة باعتبارها صديق محتاج.
بدوره، أوضح مدير مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع في القدس توكوميتسو كوباياشي، أهمية قيادة الطريق لتنفيذ مثل هذه المشاريع وتقديم حلول مستدامة تماشياً مع المواصفات التقنية الفلسطينية والمساهمة في إثراء مبادرات الطاقة المتجددة في غزة.