مخابرات الاحتلال تقرر تأجيل تسليم جثامين شهداء القدس

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- قررت محكمة الاحتلال، مساء اليوم الاحد، تأجيل تسليم  جثامين 10 شهداء مقدسيين، محتجزة منذ أكتوبر الماضي 2015 حتى إشعار أخر.

قال والد الشهيد بهاء عليان -المتحدث بإسم أهالي شهداء "هبة  القدس"- لـ "الحياة الجديدة": تلقيتُ اتصالاً هاتفياً من المحامي المتوكل في قضية استرداد جثامين الشهداء محمد محمود مفادها: "بأن المستشار القضائي لشرطة الاحتلال "شاؤول غوردو" ابلغه عن  تأجيل النظر في استعادة جثامين شهداء  القدس حتى اشعار آخر لحين اصدار القرار من جهات غير معلومة".

وأضاف والد الشهيد، ما زالت سلطات الاحتلال  تحتجز لأكثر من 101 يوم لجثامين 10 شهداء من بينهم طفلان، وهدم وإغلاق  منزله ومنزل عائلة الشهيد علاء ابو جمل الكائن في جبل المكبر جنوب الاقصى، إضافة ممارسة سياسة الضغوطات وفرض الشروط القاسيه".

أوضح ان الاحتلال ينفرد بقراراته بحق شهداء القدس وفرض العقاب الجماعي نتيجة تغيب الفعاليات الشعبية والتركيز الاعلامي المستمر وترك أهالى الشهداء لوحدهم دون أي اهتمام على المستوى السياسي والنضالي لاستعادة الجثامين التى تحولت اجسادهم لقطعة ثليج جراء احتجازهم داخل ثلاجات.

من جهة أخرى ناقشت اللجنة الوزارية للتشريع في الكنيست الاسرائيلي اليوم اقرار قانون لابعاد عائلات لمنفذي العمليات من حملة الهوية الزرقاء بهدف الحد من العمليات التي تستهدف الاسرائيليين (حسب زعمهم) وهذا القرار يضيف اسلوبا جديدا يستخدمه الاسرائيليون ضمن العقاب الجماعي بحق الشعب الفلسطيني بشكل خاص لاهالى القدس.

وتجدر الاشارة بأن الشهداء هم ثائر أبو غزالة 101 يوم احتجاز 8/10/2015 ،الطفل حسن مناصرة ١٥ سنة - 98 يوم احتجاز 12/10/2015 ، بهاء محمد عليان 97 يوم احتجاز 13/10/2015 ، علاء أبو جمل 97 يوم احتجاز 13/10/2015 ، أحمد أبو شعبان 96 يوم احتجاز 14/10/2015 ، الطفل معتز عويسات ١٦سنة- 93 يوم احتجاز 17/10/2015 ، محمد نمر 67 يوما 10/11/2015 ،عمر ياسر سكافي 42 يوما 6/12/2015 ، عبد المحسن حسونة 34 يوما 14/12/2015 ،مصعب الغزالي 22 يوما 26/12/2015 .