السفير المستوطن يحرج نتنياهو

رام الله – الحياة الجديدة – زويا المزين – تعكرت العلاقات البرازيلية الاسرائيلية منذ 2010 عندما قررت البرازيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية، تلاها موقف برازيلي غير مسبوق دوليا برفضها قبول أوراق اعتماد داني ديان سفيرا لتل ابيب في العاصمة البرازيلية، لأنه مستوطن.

ولا تزال البرازيل متمسكة بموقفها الرافض للاستيطان في الضفة الغربية، ويقول المتخصص في الشأن الاسرائيلي أنس أبو عرقوب" ما يزعج اسرائيل في الموقف البرازيلي الرافض لتعيين المستوطن ديان سفيرا، هو استفادة حركة مقاطعة اسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها BDS من هذا الموقف، ففي حال تمسكت البرازيل بموقفها فإن ذلك قد يشجع الناشطين ويعطي دفعة معنوية لدعاة مقاطعة اسرائيل على تحقيق انجازات أبعد ومطالبة دول أخرى بفرض عقوبات على قادة المستوطنات والمستوطنين بشكل عام في الضفة".

عين الرئيس السابق لمجلس المستوطنات في الضفة الغربية داني ديان منذ حوالي 4 شهور سفيرا لاسرائيل في البرازيل الأمر الذي عارضته الاخيرة، ويرد ديان على الموقف البرازيلي في مقابلة صحفية قائلا "إن أهمية القضية لا تكمن في تعييني شخصيا.. فنحن نسعى الى تثبيت واقع أن أي مستوطن قادر على أن يكون سفيرا أو دبلوماسيا فيجب ان يكون ذلك متاحا له، وإن استسلمنا (للبرازيل)، فهذا يعني ان ٧٠٠ الف اسرائيلي سيحرمون من ان لملء هذه الوظائف.

وقال ديان أيضا "على الحكومة الاسرائيلية القيام برد قاس على البرازيل مشابه للرد على قرار الاتحاد الاوروبي وسم منتجات المستوطنات، خاصة ان قضية "وسم" سفير بأنه مستوطن أشد خطورة”

من هو داني ديان؟

نشأ ديان في أسرة يمينية متطرفة وهو يميني متطرف برتبة لواء احتياط في جيش الاحتلال. ويقول أيو عرقوب إن ديان كان ينوي الترشح للكنيست الا ان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو طلب منه عدم القيام بذلك مقابل أن يصبح سفيرا لاسرائيل في البرازيل.

ويعتبر ديان من منظري مشروع الاستيطان ومن مهندسيه الذين خططوا لرفع عدد المستوطنين في الضفة المحتلة، ويقول أبو عرقوب "بعد اتفاق اوسلو عُين ديان رئيسا لمجلس المستوطنات في الضفة الغربية "يشع"، ونجح برفع عدد المستوطنين في الضفة الغربية من عشرات الالاف الى مئات الالاف، فديان ليس مستوطنا عاديا بل ساهم في القضاء على عملية السلام وإمكانية قيام دولة فلسطينية."

وفيما يخص موقف البرازيل فيوضح أبو عرقوب "أن الحكومة البرازيلية اليسارية تسعى الى الالتزام بقيم القانون الدولي الذي يعتبر المستوطنات في الضفة الغربية مخالفة للقانون الدولي وغير شرعية."

يضيف "أي دولة تحترم القانون الدولي وحقوق الانسان من الطبيعي ألا توافق على أن يكون لديها سفير هو مجرم حرب."

يشار إلى ان اسرائيل حذرت البرازيل أنها ستواجه تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي في حال عدم موافقتها على قبول سفير يستوطن الضفة الغربية.

وقالت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية المتطرفة تسيبي حوطوفيلي في حديث للقناة العاشرة الاسرائيلية إن اسرائيل ستبقي على مستوى التمثيل الدبلوماسي في المرحلة الثانوية اذا لم يتم قبول ديان، وسيبقى هو المرشح الوحيد لمنصب السفير.

الخيارات الاسرائيلية

ويوضح ابو عرقوب أن اسرائيل تفاجات ووقعت في حرج كبير خاصة أن خياراتها محدودة، ففي حال سحب ترشيح ديان سفيرا فإن نتنياهو سيقع في أزمة مع شركائه في الحكومة الاسرائيلية ومع المجتمع الاسرائيلي، خاصة أن الموقف البرازيلي قد يشجع دولا أخرى على اتخاذ  موقف مماثل.

أما قرار اسرائيل بخفض التمثيل الدبلوماسي فيرى أبو عرقوب أنه قد يكون خيارا ولكن اسرائيل حتما ستخسر علاقتها مع البرازيل التي تعتبر دولة صاعدة اقتصاديا، خاصة أن تل أبيب بحاجة الى تطوير علاقاتها الاقتصادية مع برازيليا، كما ان الأولى كانت لديها مخططات لرفع مستوى التبادل التجاري بين الطرفين.

ويشير ابو عرقوب الى أن خيار تسوية الحكومة الاسرائيلية للأزمة مع البرازيل مستبعد، وفي كل الأحوال اسرائيل ستكون الطرف الخاسر.