اعترافٌ إسرائيلي ببرنامج العلاج الطبيعي في جامعة القدس

القدس – الحياة الجديدة - احتفلت جامعة القدس، باعتراف وزارة الصحة الإسرائيلية ببرنامج العلاج الطبيعي في الجامعة، بحضور أ.د.عماد أبو كشك رئيس الجامعة، وعميد كلية المهن الصحية د.أكرم خروبي، ونواب رئيس الجامعة، وعدد من أساتذة الجامعة.

جاء هذا الإعتراف بعد جهود كبيرة لمجموعة من خريجي الدائرة وعلى رأسهم، أمجد زعاترة، وأحمد الأشهب، وبجهود مضنية من إدرة جامعة القدس، وأساتذة من الدائرة أ.إسراء حمدان، أ.قاسم السرخي.

وبارك أ.د.عماد أبو كشك هذا الإنجاز، قائلاً: "بهذه المناسبة المميزة التي كنا ننتظرها منذ سنوات طويلة، جاءت بعد جهود من طلبة البرنامج الذين أبدوا إنتماءً وصبراً ومجهوداً شخصيا ًلجامعة القدس"، لافتاً إلى العديد من المبادرات الطلابية الأخرى في أقسام المجمع الصحي وسعيهم للإعتراف ببرامجهم.

وأشار إلى أن محكمة العدل العليا الإسرائيلية وافقت على طلب الإعتراف بعد إجراء وزارة الصحة الإسرائيلية الإمتحان لطلبة البرنامج الذين أثبتوا تميزهم وجدارتهم به، وبناء عليه تم الإعتراف بهم، مثنياً على كفاءة وجودة التعليم في الجامعة بجهود أساتذتها.

وأكد أن جامعة القدس قامت بجهود مضنية للوصول لهذه اللحظات التي نشهدها الآن، مضيفاً أنهم رفعوا قضايا مختلفة للإعتراف بجامعة القدس رسمياً.

واعتبر د.أكرم الخروبي عميد كلية المهن الصحية هذا الحدث تاريخياً لتكاتف جهود إدارة الجامعة وطلبتها للإعتراف ببرنامج العلاج الطبيعي.

وشكر أساتذة القسم لمتابعتهم مع الطلبة وتوفير الوثائق اللازمة للإعتراف بها في وزارة الصحة الإسرائيلية، متنمياً التوفيق للطلبة.