روسيا تخفض الانفاق على كأس العالم 2018

قررت الحكومة الروسية اليوم الاثنين خفض الإنفاق على نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 بنحو 560 مليون دولار، وهو احدث خفض في الإنفاق على البطولة بسبب تأثيرات الأزمة الاقتصادية التي تمر بها روسيا.

ولم يتم الكشف عن أي سبب لهذا القرار إلا أن روسيا اضطرت لخفض النفقات منذ انهيار أسعار النفط في العالم العام الماضي والعقوبات الاقتصادية التي تفرضها الحكومات الغربية على النظام في موسكو بسبب دوره في الأزمة الأوكرانية.

وذكر مرسوم صادر عن الحكومة الروسية ان إجمالي الأنفاق على البطولة سيصبح الآن 11.8 مليار دولار، إلا أن فيتالي موتكو وزير الرياضة الروسي قال إن أعمال بناء وتجديد الاستادات لن تتأثر.

ونقل عن موتكو قوله "نواصل العمل استنادا إلى حقيقة أننا نقوم بمراجعة لميزانية كأس العالم. وبالطبع فان الأمر يتعلق بالوضع الأمثل للاستعدادات. سيطال هذا الخفض الفنادق الفخمة بشكل أساسي."

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انه واثق من أن روسيا ستستضيف النهائيات على الرغم من تحقيقات بشأن مزاعم فساد طالت الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" إضافة لتحقيقات حول كيفية حصول روسيا على حق استضافة نسخة 2018.

وقال بوتين لرويترز وعدد اخر من وكالات الأنباء الدولية في مدينة سان بطرسبرج يوم السبت الماضي إن روسيا فازت في منافسة حرة "وسنستضيف نهائيات كأس العالم."

وسيبذل بوتين كل ما في وسعه لضمان عدم نقل النهائيات من روسيا خاصة وان انتخابات الرئاسة ستجري في عام 2018. ويرى بوتين في البطولة فرصة لإظهار روسيا كدولة حديثة إلا أن موسكو اضطرت لتقليل من حجم تطلعاتها بسبب الركود الاقتصادي.