الاحتلال يقتحم مستوصفا في بيت لحم ويستولي على بعض محتوياته

بيت لحم - وفا- اقتحمت قوات الاحتلال، فجر اليوم السبت، مستوصف الاحسان في بيت لحم، واستولت على أجهزة حاسوب وملفات إدارية وطبية.

وقال مصدر أمني إن قوة كبيرة من جيش الاحتلال داهمت المستوصف وسط المدينة، وفتشته وعبثت بمحتوياته، واستولت على عدد من أجهزة الحاسوب وملفات تعود لمرضى.

يذكر ان قوات الاحتلال داهمت مستوصف الاحسان عدة مرات واستولت على بعض محتوياته .

وفي السياق ذاته، سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، شابا من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، بلاغا لمراجعة مخابراتها .

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال سلمت الشاب علي مصطفى عبد الفتاح صلاح (32 عاما)، بلاغا لمراجعة المخابرات الاسرائيلية في مجمع مستوطنة 'غوش عتصيون' جنوب بيت لحم .

وأضافت أن قوات الاحتلال أزالت كافة رايات الجبهة الشعبية، التي علقت، للاحتفال بانطلاقتها، وداهمت عدة منازل.

يذكر أن الشاب صلاح اسير محرر امضى عدة سنوات في سجون الاحتلال، وهدمت قوات الاحتلال منزله عام 2004.