من يستطيع وقف ترامب المعادي للمسلمين عند حده؟

رام الله – الحياة الجديدة - تصريحات دونالد ترامب، المتنافس على ترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الاميركية، التي دعا فيها لحظر دخول المسلمين للولايات المتحدة، أثارت ردود فعل رافضة له ولأفكاره العنصرية.

وكان ترامب دعا إلى وقف "كامل وكلي" لدخول المسلمين الولايات المتحدة، قائلا "ليس لدينا أي خيار آخر."

وأضاف أن "الحدود ينبغي أن تظل مغلقة أمام المسلمين حتى يتوصل نواب الشعب إلى فهم واضح لأسباب تلك الكراهية."

ويبدو ان مشكلة دونالد ترامب مع المسلمين لم تقف عند حدود من هم ليسوا اميركيين، فقد طالب بتجريد المسلمين الاميركيين من حقوقهم المدنية بسبب معتقداتهم، مقترحاً استخدام كاميرات لمراقبة المساجد .ولم يتوان في تشرين الثاني الماضي من القول إن المسلمين حول العالم أصيبوا بالجنون بعد هجمات 11 ايلول 2001.                  

وبدأت تعلو أصوات ضد تصريحات ترامب منها رسمي ومنها تجاري وأخرى شعبية.

البيت الأبيض: خطاب ترامب مكانه "مزبلة التاريخ"

وقال البيت الأبيض إن تصريحات دونالد ترامب عن المسلمين تجعله غير مؤهل لسباق الرئاسة، ودعا الجمهوريين إلى إقصائه فورا، بينما أكد مسؤول أميركي أن مقترحات ترامب عن المسلمين ستقوض أمن أميركا.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست إن نوعية حملة ترامب الرئاسية فيها خطاب مكانه "مزبلة التاريخ"، وإن "تصريحاته مسيئة وتسمم الأجواء، ولا تمنحه أهلية شغل منصب الرئيس". مشيرا إلى أن "السؤال الحقيقي للحزب الجمهوري هو هل سيسمح لنفسه بالانجرار إلى مزبلة التاريخ مع دونالد ترامب؟".

مئات الاف البريطانيين يطالبون بمنع دخول ترامب بريطانيا

وفي بريطانيا وقع أكثر من 300 ألف بريطاني على عريضة تطالب بمنع ترامب من دخول بلادهم.

وبذلك يصبح حتما على مجلس العموم البريطاني ان يبحث إمكانية مناقشة الطلب الوارد في العريضة التى نشرت على موقع المجلس الذي تديره الحكومة البريطانية ويقبل التصويت فقط بعد تمحيص هوية المصوتين ولايسمح بالتصويت إلا للمواطنين أو المقيمين بصورة قانونية.

وينص القانون البريطاني على أن أي عريضة يوافق عليها أكثر من 100 الف مواطن أو مقيم يجب أن يبحث مجلس العموم إمكانية مناقشتها.

محمد علي كلاي يرد على ترامب

كما انتقد بطل العالم السابق في الملاكمة للوزن الثقيل محمد علي كلاي ترامب لكنه لم يذكره بالاسم، وقال كلاي "بوصفي شخص لم يتهم ابدا بالمحاباة السياسية، اعتقد أنه ينبغي على زعمائنا السياسيين ان يستغلوا مواقعهم للحض على تفهم الدين الاسلامي والتوضيح بأن هؤلاء القتلة المغرر بهم قد شوهوا حقيقة الاسلام عند الناس."

ودعا بطل الملاكمة العالمي السابق المسلمين الى "التصدي لأولئك الذين يستغلون الاسلام لمصالحهم الخاصة."

وقال إن تصريحه "موجه الى المرشحين الرئاسيين الذين يطالبون بمنع المسلمين من الهجرة الى الولايات المتحدة والذين جعلوا الكثيرين ينفرون عن تعلم حقيقة الاسلام."

اسرائيل ترحب بترامب

وفي ظل الموجة الرافضة لتصريحات ترامب العنصرية، وجد الاخير حضنا دافئا سيستقبله اواخر الشهر الجاري هو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأشار المسؤول الإسرائيلي إلى أنه تم تحديد موعد 28 من كانون الأول للقاء الاثنين.

وكان الملياردير الأميركي أثار جدلا دوليا بعدما أعلن الثلاثاء أنه يريد منع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وكان ترامب قد أعلن خلال تجمع انتخابي بولاية فيرجينيا، الأربعاء الماضي، أنه يخطط لزيارة إسرائيل قريباً، قائلا "أنا أحب إسرائيل وسأدعمها من كل قلبي".

ترامب يهدد الجمهوريين

وردا على الحملة المضادة له وجه ترامب تحذيرا إلى الحزب الجمهوري من مهاجمته ولوح بإمكانية ترشحه مستقلا بعد الانتقادات التي وجهتها قيادات الحزب إليه بسبب دعوته إلى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

ونشر ترامب عبر حسابه على موقع "تويتر" استطلاعا للرأي يظهر أن 68 % من أنصاره سوف يتخلون عن الحزب الجمهوري لدعمه إذا قرر الترشح مستقلا في انتخابات الرئاسة الأميركية.

وقال ترامب في مقابلة مع قناة "ABC" الإخبارية الأميركية إن ترشحه مستقلا هو خيار لم يرغب في السعي إليه، وأضاف موجها حديثه للحزب الجمهوري: "إذا لم يتم معاملتي بشكل عادل فسوف أفكر جديا في اللجوء لهذا الخيار".

"لايفستايل" في الخليج تقاطع منتجات ترامب

وقررت سلسلة محلات "لايفستايل" التجارية الواسعة الانتشار في الخليج مقاطعة المنتجات المرتبطة بترامب.

وقالت لايفستايل إنها ازالت منتجات شركة "ترامب هوم" من متاجرها في دولة الامارات والكويت والسعودية وقطر.

وقالت شركة لاندمارك المالكة لـلايفستايل، "إن لايفستايل تقدر وتحترم مشاعر كل زبائنها."

ولم تذكر الشركة قيمة العقد الذي كانت وقعته مع ترامب.

 

من قد يوقف ترامب عند حده؟

ورغم ان تصريحات ترامب قد لا تؤثر سلباً على حملته الانتخابية بين المسلمين في الولايات المتحدة، وهم قلة اصلاً .وليس مستبعداً على شخص كترامب أن يلجأ الى مزيد من التصعيد ما دامت حملته الانتخابية في عزها وحظوظه للفوز بترشيح حزبه لا تزال متأرجحة. الا أن ثمة مجموعة واحدة من المسلمين على الاقل ، وتحديدا رجال الاعمال الخليجيين الذين تودد لهم الملياردير الاميركي طوال سنوات، قد تستطيع وضعه عند حده، أو على الاقل تكبيده ثمن أقواله.

تتركز أكثر مشاريع ترامب في الولايات المتحدة وتقدر بعشرة مليارات دولار.وكان كلام له يزدري فيه المكسيكيين كلفه العام الماضي صفقة مربحة مع "يونيفيجين" كبرى شبكات التلفزيون الاميركية للناطقين بالاسبانية.

"وكالات"