اسرائيل تستدعي السفير السويدي في تل أبيب

رام الله – وفا - استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية سفير السويد لدى تل أبيب لتقديم تفسير حول تصريحات وزيرة الخارجية، مرجوت وولستروم، التي ربطت بين العمليات في باريس واليأس الذي وصل إليه الشبان الفلسطينيين الذين لا مستقبل لهم.

وكانت وزيرة الخارجية السويدية قد قالت في لقاء متلفز، 'أنه من اجل محاربة التطرف لدى شبان مسلمين يجب معالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لأن الفلسطينيين يشعرون باليأس' واعتبر الناطق الرسمي باسم الخارجية الإسرائيلية، عمنويل ناحشون 'أن من يربط بين العمليات في باريس والصعوبات بين الفلسطينيين والإسرائيليين يخطئ مع نفسه وشعبه والرأي العام الدولي' واتهم وزيرة الخارجية السويدية بأنها غير محايدة ومعادية لإسرائيل.

وقال سفير السويد في تل أبيب ردا على ادعاء وزارة الخارجية الإسرائيلية، إن الوزيرة لم تربط بين العمليات الإرهابية في باريس والصراع الفلسطيني الاسرائيلي.