#بهمش.. هاشتاغ "خليلي" يسخر من انتهاكات الاحتلال

رام الله – الحياة الجديدة – زويا المزين – "بهمش خليهم يضربوا" قالها الحاج زياد ابو هليل بسخرية موجها حديثه الى جندي في جيش الاحتلال بعدما "اشتكى" له من ضرب المتظاهرين له بالحجارة في الخليل، لتصبح كلمة "بهمش" فيما بعد حملة منتشرة في مواقع التواصل الاجتماعي ردا على انتهاكات الاحتلال.

تصدر هاشتاغ "#بهمش" الفيسبوك وتويتر وأصبح المستخدمون يذيلون منشوراتهم حول الاوضاع الفلسطينية على حساباتهم بـ "#بهمش"، وكتب احد المستخدمين على صفحته على فيسبوك "سقوط صاروخ اطلق من قطاع غزة للنقب الغربي دون وقوع اصابات #‏بهمش"

وغردت احدى الصحفيات على حسابها على موقع تويتر بعدما اغلق الاحتلال مناطق بالخليل بالمكعبات الاسمنتية قائلة "بهمش خليهم يسكروا الخليل".

"بهمش" كلمة يستخدمها الفلسطينيون في احاديثهم وخاصة اهالي الخليل، وتعنى "لا يهم، لا مشكلة"، وجاءت الكلمة محاولة للاستخفاف بإجراءات الاحتلال القمعية بحق المواطنين.

وكتبت احدى مستخدمات الفيسبوك منشورا قالت فيه "الاحتلال ينصب مكعبات إسمنتية جديدة عند حاجز زعترة..#‏بهمش خليهم ينصبوا".

لم يبق هاشتاغ "بهمش" محصورا عند الحديث عن الاوضاع السياسية بل اصبح يستخدمه المغردون في الامور الحياتية، وكتبت تقى الشرباتي على فيسبوك "بكرة عندي امتحان...إلي رح يحكي ‫#‏بهمش ما يلوم إلا حالو".

ولم يكتف مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بنشر صور المواجهات وقد كتب عليها كلمة "بهمش" بل أيضا نشر فيديوهات تشد من عزيمة المواطنين وخاصة اهالي الخليل.

"قالو لسيدي الختيار ضربوا حجار

جاوب سيدي باستهتار

عادي خليهم بهمش"

بهذه الكلمات عبر الفنان قاسم النجار مؤخرا في أغنيته التي جاءت بعنوان "بهمش" واستوحى فكرتها من الحوار الذي دار بين الحاج ابو هليل وجندي الاحتلال، لتعزيز صمود المواطنين.

‫وكتب معاوية عواودة ساخرا على حسابه على فيسبوك"الاحتلال يتوعد أهل الخليل بليلة ساخنة..‏بهمش خلينا نتدفى"، وكتب آخر "‏بهمش لانه القدس والخليل وكل فلسطين بتقاوم مع بعض بهمناش تعذيب الصهاينة لانه شبابنا والصبايا قهروا الخوف وعم بثئرولنا".
وغرد بدر عايض من السعودية على موقع تويتر "أبطال الخليل والأقصى أحرجتوا أخوانكم العرب بشجاعتكم وأحرجنا أنفسنا بأخذلانكم، لا نملك سوى الدعاء لكم، الله ينصركم يا أبطال  #بهمش".