الوطني يبحث عن الفوز أمام تيمور الشرقية في تصفيات آسيا

ديلي -وفا- يبحث منتخبنا الوطني لكرة القدم عن تحقيق فوزه الثاني في تصفيات آسيا المزدوجة، عندما يحل ضيفا يوم غد، على منتخب تيمور الشرقية الغامض في العاصمة ديلي.

ويسعى لاعبو الفدائي في لقاء الغد الذي سيقام الساعة العاشرة صباحا بتوقيت فلسطين، إلى مواصلة النتائج الايجابية في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2018، وأمم آسيا 2019، حيث يحتل المنتخب المركز الثالث في المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط من انتصار وتعادل وهزيمة.

ولا يبدو تحقيق الفوز صعبا على منتخب تيمور الشرقية، رغم رطوبة الاجواء التيمورية، وسوء الارضية الكبير لملعب المباراة، والارهاق الذي لازم اللاعبين خلال الايام الماضية، خاصة أنه يحتل المركز الرابع وقبل الأخير في المجموعة برصيد نقطة واحدة من تعادل ايجابي مع ماليزيا، وخسارتين امام الإمارات، وأمام السعودية بسبعة أهداف نظيفة.

وخاض منتخبنا، اليوم الأربعاء، آخر تدريباته على استاد ديلي، استعدادا لمواجهة منتخب تيمور الشرقية، لحساب الجولة الاخيرة من مرحلة الذهاب، وشهد التدريب مشاركة الخماسي المحترف، جاكا حبيشة، وماتيوس حذوة، وعماد زعترة، ومحمود عيد، وجوناثان سوريا، الذي وصلوا خلال الفترة القليلة الماضية.

وعمل الجهاز الفني للفريق، على التركيز في التدريبات على خطة المباراة، واختيار تشكيلته التي سيخوض بها اللقاء، حيث من المتوقع أن يطغى الحذر على تلك التشكيلة.

وقال كابتن المنتخب الوطني، خضر أبو حماد، إن الفريق سيدخل المباراة من أجل تحقيق الفوز وسيبذل قصارى جهوده من أجل ذلك، مع تأكيده على الإصرار الكبير عند اللاعبين لدخول اللقاء، لتعزيز فرص الفدائي في مشواره بالتصفيات عبر كسب النقطة السابعة.

بدوره، قال المدير الفني لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، عبد الناصر بركات، إن لاعبي المنتخب سيسعون لتقديم كل ما بوسعه من أجل العودة بنقاط المباراة الثلاث من امام منتخب تيمور، مؤكدا التطلع الى تقديم مباراة كبيرة أمام تيمور على أرض الاخيرة، آملا في أن ينجح اللاعبون بتأدية واجباتهم خلال اللقاء التي ستضمن لهم الخروج بالفوز.

ورد بركات على اسئلة الصحفيين المتعلقة بالتأقلم مع أجواء تيمور بالقول: 'لاعبونا اصبحوا يمتلكون الكثير من الخبرة وعانوا كثيرا من ظروف مشابهة كما انهم تطوروا في ظروف صعبة من خلال اصرارهم وارادتهم الكبيرة على النجاح والتميز'.

من جهته اكد لاعب الوطني، عماد زعترة، أن زملاءه بالفريق عازمون على تقديم مباراة كبيرة وتحقيق فوز هام يعزز حظوظ الوطني بالتصفيات.

وتابع: 'سنسعى الى تقدم هدية اخرى لجماهيرنا الرياضية التي لم تبخل علينا يوما، وكانت السبب الحقيقي لتفوقنا ونجاحنا الدائم'.

من جهة أخرى لتحق المحترفان، ماتيوس حذوة، وجوناثان سوريا، صباح اليوم ببعثة الفريق، حيث سيخوض اللاعبان التمرين الرئيسي تحضيرا لمباراة الغد.

يشار الى أن منتخبنا الوطني سيلعب بالقميص الأبيض، بينما سيلعب منتخب تيمور بالقميص الاحمر، حيث تم الاتفاق على ذلك في الاجتماع الفني الخاص باللقاء والذي تم فيه الترحيب بمنتخبنا الوطني من قبل ممثلي اتحاد تيمور الشرقية وممثلي الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم.

وكان المدرب العام للمنتخب الوطني، نور ولد علي شكر خلال الاجتماع الفني، باسم اتحاد كرة القدم، الجهود التي بذلها اتحاد تيمور الشرقية لبعثة الفريق، وحفاوة الاستقبال والضيافة، مشيرا الى أن فلسطين ستسعد باستقبال منتخب تيمور في مباراة الاياب التي ستقام على استاد الشهيد فيصل الحسيني في القدس.