شكوى إسرائيلية من الطيبي لرفعه صورة الشهيد علون

تل أبيب - وفا- قدم عضو الكنيست الإسرائيلية اورن حزان من حزب الليكود، اليوم الأربعاء، شكوى للشرطة الإسرائيلية ضد عضو الكنيست أحمد الطيبي من القائمة المشتركة، مدعيا أنه أساء للشرطة الإسرائيلية عندما اتهمها بقتل الشهيد فادي علون.

ويتعرض الطيبي لهجوم يميني شرس عبر صفحات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى تلقيه رسائل تهديد من قبل نشطاء يمين في أعقاب ما نشره على صفحته في 'الفيس بوك'، لصورة الشهيد فادي علون مرفقا الصورة بأنه في لحظة إطلاق النار عليه لم يشكل خطرا، وقارن الحادثة بما حدث مع 'يشاي شليسل' الذي طعن 6 متظاهرين 'مثليي الجنس' اثناء مشاركتهم في مسيرة في القدس ولم تطلق الشرطة النار عليه بل اعتقلته رغم انه طعن وقتل، في حين بحادثة الشهيد علون الشرطة وصلت وسمعت هتافات من نشطاء اليمين في الشارع والذين طالبوا افراد الشرطة بقتل فادي لأنه حاول طعن يهود.

وقال الطيبي ردا على الشكوى، 'إن القانون الاسرائيلي يحتم الحكم عليه بالسجن وليس اعدامه، نحن نريد حياة كريمة ومتساوية وحرة، اساس المأساة هو الاحتلال والاحتلال ثم الاحتلال، والحل هو العمل على انهائه وليس العمل على اعادة تنظيمه بواسطة اوامر اطلاق نار جديدة او هدم بيوت او اعتقالات ادارية'.