الأسير الطفل عبد المعطي يعاني من وضع صحي خطير

رام الله - قال محامي نادي الأسير عامر ياسين إن الأسير الطفل عيسى عبد المعطي (13 عاماً)، من بيت لحم، لا يزال يقبع في مشفى "هداسا عين كارم" في وضع صحي خطير وهو مهدد ببتر إحدى ساقيه.

جاء ذلك عقب زيارة المحامي له، اليوم الاثنين، في المشفى، إذ أشار إلى أن الطفل عبد المعطي تعرّض لإصابة برصاصتين في ساقه اليمنى وجهتها قوات الاحتلال نحوه قبل اعتقاله في 18 أيلول الجاري في مدينة بيت لحم.

وأضاف المحامي أن قوات الاحتلال نقلت الأسير إلى المشفى بعد مرور ساعة على إصابته، مشيراً إلى أنه أصيب بتمزّق في الشرايين وخضع لعمليتين جراحيتين، وهو مهدد ببتر ساقه وينتظر قرار الأطباء في تحديد ذلك.

ولفت المحامي إلى أن قوات الاحتلال حققت مع الأسير الطفل عبد المعطي في المشفى رغم صعوبة وضعه الصحي، وهو لا يزال موقوفاً.