أمن حماس يعتقل وينكل بفتاة لخروجها مع زملائها في العمل

غزة – الحياة الجديدة - أعلنت الشابة تهاني نصر 21 عاماً طالبة حقوق أنه تم اعتقالها بصورة مهينة من قبل مباحث العباس (التابعة لحركة حماس) في غزة، بحجة خروجها مع اثنين من زملائها بدون علاقة شرعية بينهم.

وقالت الشابة نصر على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك أمس، تم اعتقالي أنا واثنين من زملائي في العمل من مكان عام بطريقة حقيرة أمام جميع الناس بحجة عدم وجود علاقة شرعية بيني وبين زملائي وذلك في مركز العباس بمدينة غزة ( مرجعية حركة فتح سابقاً ).

وأوضحت، أنه تم الاعتداء عليها من قبل الشرطة النسائية التابعة لحماس بطريقة همجية واعتدوا عليها بالضرب إضافة إلى تهديدها بالقتل، إلى جانب الكلام البذيئ غير الأخلاقي التي تعرضت له الفتاة والذي لا يمت لأخلاقنا الفلسطينية بصلة.

وقالت:" أن ما حصل معي سيتكرر مرة أخرى معي ومع غيري وان لم نكسر الصمت وفي حال الاعتداء علىَّ واعتقالي مجدداً فأحمل الحكومة ومؤسسات حقوق الإنسان المسؤولية عن ذلك.

يشار، إلى ان هذه الأفعال من قبل حماس حظيت بتنديد واسع قبل عامين حينما بدأت بتفتيش الشباب الذين ترافقهم فتيات ويطلبون بطاقاتهم الشخصية في الشارع والسيارات للتأكد من العلاقة التي تربط الشابين مع بعضهما البعض. لما لها من انعكاس سلبي على سمعة وشرف الفتيات والشبان بدون ذنب.