النائب جمعة يدعو قيادات فتح لوضع مبادرات لتطوير المجلس الوطني وزيادة حصة المرأة

غزة – الحياة الجديدة – عبد الهادي عوكل- دعا النائب الفتحاوي أشرف جمعة رئيس المجلس الفلسطيني للتمكين الوطني، قيادات وكوادر حركة فتح لوضع مبادرة لتطوير المجلس الوطني الفلسطيني بالتنسيق مع جميع القوى السياسية الوطنية والاسلامية، مطالباً بزيادة حصة المرأة الفتحاوية في المجلس الوطني.
جاء ذلك، خلال جلسات تفاكر نظمها المجلس الفلسطيني للتمكين الوطني بعنوان "تداعيات الحالة الراهنة وآفاق المستقبل" ضمت قيادات الحركة النسائية لحركة فتح في مقر المجلس بمدينة غزة.
وقال جمعة "توجد عدة مبادرات من عدة فصائل وشخصيات فلسطينية لتطوير المجلس الوطني الفلسطيني، يجب نقاشها جميعاً، وعقد جلسات عصف ذهني بعيداً عن أي خلافات داخل حركة فتح. مذكرا بأن آخر دورة عقدت للوطني بتاريخ 28/4/1998، منذ نحو عشرين عاماً. مشيراً إلى أن اعضاء الوطني يبلغ 790 عضواً يجب العمل على زيادة حصة المرأة الفتحاوية داخله.
وأضاف، أن الرئيس الراحل ياسر عرفات رفض اقرار ادخال التعديلات الجديدة التي تم الاعلان عنها في الدورة 21 عام 1998 للمجلس الوطني على الميثاق الوطني الفلسطيني ولذلك بقيت نسخة الميثاق كما هي دون تعديل لأن الرئيس عرفات كان يرفض إقرار تعديلات اللجنة القانونية التي تم تشكيلها وقتها.
وشدد النائب جمعة على ضرورة انعقاد المجلس الوطني بالكل الفلسطيني، وأنه اذا تعذر ذلك يجب ان يكون التئام الكل الفلسطيني شرطاً لانعقاده في الدورة القادمة.
وتساءل عن هل الأولى الاعلان عن دولة فلسطين تحت الاحتلال، أم الإبقاء على القرار الأممي 181 كما هو ؟. مشيراً إلى أنه سيتم عقد 30 ورشة على مستوى الوطن من أجل إطلاق مباردة لتطوير المجلس الوطني الفلسطيني.