جامعة "بيرزيت" تنافس بمسابقة "مايكروسوفت" بمشروع ريادي

سياتل –الحياة الجديدة- اثبتت ثلاث فرق عربية حضورها بشكل قوي في مسابقة مايكروسوفت imagine cup في نسختها الثالثة عشر التي أقيمت في سياتل حيث قدموا مشاريعهم المبتكرة الى جانب 30 فريقاً من مختلف دول العالم.

وكان للفريق الفلسطيني BCR من جامعة بيرزيت حضوراً لافتاً من خلال مشروعها الريادي الذي استهدف اشخاص فقدوا اطرافهم الصناعية، بتقديم طرف صناعي قادر على التحكم بوظائفه من خلال اوامر من الدماغ عبر مستشعرات توضع على الدماغ دون الحاجة لاية عمليات جراحية.

وقدم الفريق الفلسطيني عرضا أمام لجنة التحكيم بينوا فيه أنهم بدأوا بتطبيق المشروع على يد صناعي سيتم تركيبه للطالب أحمد سجدية الذي فقد يده خلال مظاهرات امام حاجز قلنديا في فلسطين المحتلة.

وقال أستاذ هندسة الحاسوب في جامعة بيرزيت الدكتور واصل غانم المشرف على المشروع أن الطلبة من خلال تقنية الطباعة الثلاثية سيتمكنون من تقديم اطراف صناعية بثمن رخيص ولكن بجودة ومتانة عالية.

وأضاف "يمكن للحالة ان تضع المستشعرات على الرأس ومن خلال برنامج سوفت وير يمكن التحكم بحركات اليد أو اي طرف صناعي للقيام بوظائفه.

والفريق مكون من طلبة هندسة انظمة الحاسوب محمد عتيق وحسان بكر ايهم جرادات، الذين قدموا الفكرة كمشروع تخرج.

وكان الفريق الفلسطيني قد فاز بجائزة لزياردة سيليكون فالي خلال تصفيات نهائيات العالم العربي لمسابقة كأس التخيل الذي اقيم في البحرين، حيث زار الفريق اغلب الشركات العالمية للاستفادة من خبراتها في تطبيق مشروعهم الريادي. ويؤكد غانم انهم سوف يستمروا في هذا المشروع الى ان يتحقق الحلم.

وكأس التخيل هو برنامج مايكروسوفت العالمي للتكنولوجيا والمنافسة الطلابية والذي يسمح لهم في جميع التخصصات بإستخدام قدراتهم الإبداعية وشغفهم ومعرفتهم التقنية لإنشاء تطبيقات وألعاب وحلول تقنية يمكنها أن تغير الطريقة التي نعيش ونعمل ونترفه بها.

وأمضى الطلبة الاسبوع الماضي في مدينة سياتل لتقديم مشاريعهم أمام لجان التحكيم المؤلفة من كبار المتخصصين في الشأن التكنولوجي، حيث قسمت المسابقة الى ثلاثة فئات تنافس بها الطلبة وهي فئة الابتكار، وقئة الالعاب، وفئة المواطنة العالمية.

وعاش الطلبة لحظات مليئة بالمنافسة امام الحكام حيث قدموا عرضا تفصيلا كل عن مسروعه، وكذلك عرضا لشرح الابتكار الذي بحوزتهم على ارض الواقع، وقامت اللجنة باختيار الفائزين في المراكز الثلاثة الاولى عن كل فئة، وجائزة المركز الأول قيمتها 50 الف دولارا، الجائزة الثانة 10 الاف دولارا، أما الجائزة الثالثة فهي بقيمة 5 الاف دولار.

ففي فئة الابتكار احتلت البرازيل المركز الاول بمشروع efitfashion ، المركز الثاني كان من نصيب اذربيجان NoObs, المركز الثالث للملكة المتحدة بمشروع Siymb.

وفي فئة المواطنة العالمية احتلت استراليا المركز الأول بمشروع Virtual Dementia Experience, أما المركز الثاني لسنغافورة مشروع mozter والمركز الثالث لفريق اليونان عن مشروع Prognosis.

وفي فئة الالعاب احتلت روسيا المركز الأول بلعبة IzHard، والنمسا جاءت في المركز الثاني بمشروع Kuality Games, أما الصين ففي المركز الثالث بلعبة Thief.

ونالت المشاريع العربية التي شاركت في المسابقة على اعجاب لجان التحكيم اذ شاركت كل من فلسطين في فئة الابتكار، وشاركت الامارات العربية في فئة المواطنة العالمية، وشاركت تونس في فئة الالعاب.

يذكر أن Imagine cup هو جزء من مبادرة مايكروسوفت "YouthSpark"، كأس التخيل يدفع الطلاب على استخدام قدراتهم الإبداعية في حل أصعب المشاكل في العالم من خلال التكنولوجيا، فضلا عن توفير فرص لتطوير أي فكرة وخلق منتج ورسم خطة عمل واضحة من شأنها طرح تلك المنتجات في الأسواق، يمكن للطلاب المنافسة في المواطنة العالمية والابتكار والألعاب والمسابقات أو التحديات التي تم تعيينها لتطوير البرمجيات حتى النهائيات العالمية، والتي بدورها تعد الطلاب ليكون لديهم مشروع متكامل من خلال التنافس في تحدي "مسابقة فيديو"، وتحدي "مخطط المشروع" و تحدي "تجربة المستخدم" كجزء من مبادرة مايكروسوفت "YouthSpark"، كأس التخيل يدفع الطلاب على استخدام قدراتهم الإبداعية في حل أصعب المشاكل في العالم من خلال التكنولوجيا ، فضلا عن توفير فرص لتطوير أي فكرة وخلق منتج ورسم خطة عمل واضحة من شأنها طرح تلك المنتجات في الأسواق ، يمكن للطلاب المنافسة في المواطنة العالمية والابتكار والألعاب والمسابقات أو التحديات التي تم تعيينها لتطوير البرمجيات حتى النهائيات العالمية ، والتي بدورها تعد الطلاب ليكون لديهم مشروع متكامل من خلال التنافس في تحدي "مسابقة فيديو"، وتحدي "مخطط المشروع" و تحدي "تجربة المستخدم.