أكثر من 23 ألف لاجئ فروا من القتال في سوريا إلى تركيا

 رويترز- الحياة الجديدة: قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين اليوم الثلاثاء نقلا عن السلطات التركية إن أكثر من 23 ألف لاجئ فروا من القتال في شمال سوريا وعبروا الحدود إلى تركيا.

وكانت وحدات حماية الشعب الكردية قد أعلنت أمس الاثنين انتزاع السيطرة على بلدة تقع على الحدود مع تركيا من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال وليام سبيندلر المتحدث باسم المفوضية في إفادة مقتضبة في جنيف "معظم الوافدين الجدد سوريون فروا من القتال بين القوى العسكرية المتناحرة في بلدة تل أبيض وما حولها والتي كان المتشددون يسيطرون عليها وتقع على الجانب الآخر من معبر أقجة قلعة."

وأضاف أن 70 في المئة من اللاجئين من النساء والأطفال.

وتابع "يقول الموظفون الميدانيون في مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إن معظم اللاجئين يصلون منهكين ولا تكون بحوزتهم إلا متعلقات قليلة. بعضهم سار لأيام."

وأضاف أن العدد يشمل أكثر من 2183 عراقيا من مدن الموصل والرمادي والفلوجة.

وينفذ تحالف تقوده الولايات المتحدة ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في مدن عراقية.

وقال سبيندلر إن تركيا تستضيف الآن أكثر من 1.7 مليون لاجئ سوري سجلوا أسماءهم وإنها بذلك تستضيف عددا "أكبر من أي دولة أخرى في العالم".