إغلاق بيت ساحور وتحذير من الطفرة البريطانية

بيت لحم- الحياة الجديدة- اسامة العيسة- قرر محافظ بيت لحم كامل حميد، اغلاق مدينة بيت ساحور، بسبب ازدياد أعداد المصابين بفيروس كورونا.

وجاء في قرار المحافظ، أنه استنادا الى الصلاحيات المخولة له بموجب القوانين والأنظمة المرعية، وحفاظا على الصحة العامة ونظرا لتزايد عدد الاصابات بشكل كبير ومقلق، وبناء على توصيات جهات الاختصاص وبعد التشاور معهم، فقد تقرر تشديد الاجراءات الوقائية وفرض قيود أكثر تشددا على مدينة بيت ساحور والمنطقة المحيطة بها وإغلاق جميع المؤسسات الرسمية ولمدة 48 ساعه بدءا من مساء أمس وحتى مساء يوم غد الخميس وذلك يشمل نشر الحواجز الأمنية داخل وخارج المنطقة المحددة، للحد من انتشار الفيروس، وسيتم متابعة عدد الإصابات بالمحافظة وإغلاق أي بلدة أو منطقة أو مخيم في حال ارتفاع عدد الإصابات فيها.

ويستثنى الاغلاق المحلات التالية: الصيدليات، والمراكز الطبية، والأفران، ومحلات البقالة، ومحلات الخضار واللحوم.

ووجهت لجنة الطوارئ الوطنية في مخيم الدهيشة، نداء لشعبنا، مع ازدياد أعداد الاصابات بفيروس كورونا وبالأخص في التجمعات الكبيرة مثل مخيم الدهيشة وغيرها من المدن والقرى.

وجاء في النداء: "الحديث يدور عن الطفرة البريطانية السريعة الانتشار التي اقتحمت بيوتنا كالمحتل وذلك أصبح واضحا في غرف الطوارئ والعناية المكثفة بالمستشفيات. الاستهتار يقتلك ويقتل احبابك".

وناشدت اللجنة المواطنين: "حرصا عليكم وعلى ذويكم التزموا بسبل الوقاية وابتعدوا عن اي تجمعات ممكن ان تزيد من نسبة الحالات".