القاهرة: فلسطين تشارك في المؤتمر العربي الثاني للأراضي

القاهرة -وفا- شارك رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه محمد شراكة، اليوم الثلاثاء، في المؤتمر العربي الثاني للأراضي الذي عقد في العاصمة المصرية، القاهرة.

وتحدث شراكة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، عن التحديات الكبيرة التي تواجهها دولة فلسطين، بسبب الاحتلال الإسرائيلي، وعدم التزامه بكافة القرارات الدولية التي تضمن للشعب الفلسطيني حقه بأرضه وإقامة الدولة المستقلة.

وأشار إلى أنه رغم ذلك فإن قطاع الأراضي يشهد تطورات متسارعة على مستوى الإدارة والتنظيم، منذ إصدار الرئيس محمود عباس قراراً بتأسيس هيئة تسوية الأراضي في العام 2016، لتسوية كافة الأراضي غير المسواة والتي تبلغ مساحتها 3.6 مليون دونم أي ما يعادل 70% من أراضي دولة فلسطين على حدود العام 1967، إضافة الى العمل على أرشفة كافة الوثائق والمستندات الكترونياً لتسهيل الوصول اليها وتقديم خدمات نوعية للمواطنين بسرعة كبيرة، ومشروع التسجيل العقاري الذي يعزز أمن الحيازة وتحسين خدمات تسجيل العقارات للمواطنين، وحصر أملاك الدولة وتشجيع الإسثمار فيها لدعم الإقتصاد الوطني بما يتوافق مع رؤية الحكومة.

وشارك شراكة في الطاولة المستديرة للبحث والنقاش في مواضيع متخصصة مع وزراء ومختصين من ليبيا، ومصر، ولبنان، والجزائر، والمغرب، والأردن، والبنك الدولي، وتناول أهم التحديات والقضايا ذات الصلة بتبادل المعرفة بين الدول العربية في مجال الأراضي وخطط التحديث المستقبلية وأهم الانجازات التي تطمح دولة فلسطين لتحقيقها في المستقبل القريب.

وشكر برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في فلسطين GLTN الذين يقومون بالعديد من الممارسات الجيدة بشأن إدارة الأراضي، مؤكداً ثقته أن نتائج المؤتمر ومجموعة التوصيات ستشكل أساساً لخارطة طريق لتعزيز إدارة الأراضي والسلام والاستقرار في البلاد العربية.