مسيرة تضامنية مع الأسرى في مدينة نابلس

نابلس- الحياة الجديدة- طالب العشرات من أهالي محافظة نابلس، بضرورة الإفراج الفوري عن الأسرى، داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي.

جاء ذلك، خلال مسيرة نظمها نادي الأسير واللجنة الوطنية لدعم الاسرى في نابلس اليوم الخميس، تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام احتجاجا على سياسية الاعتقال الإداري، واحتجاجا على سياسة إدارة السجون بحق الأسرى.

وأكد أمين سر حركة فتح بنابلس جهاد رمضان، في كلمة اللجنة الوطنية لدعم الأسرى، على دعم وإسناد الأسرى المضربين عن الطعام، وأشاد بدور القيادة الفلسطينية في مساعيها لمحاكمة الاحتلال الاسرائيلي بخصوص ملف الأسرى، ودور المرأة في دعم صمود الحركة الأسيرة.

من جانبه، أشار مدير نادي الأسير في نابلس رائد عامر، إلى أن النادي يتابع أوضاع الأسرى المضربين عن الطعام من خلال الدائرة القانونية للمؤسسة، مشددا على أهمية دعمهم وإسنادهم على كافه المستويات المحلية والعربية والدولية.