اعتقال شاب من "الاقصى" ومنع مجموعة من النساء من دخوله

القدس - اعتقلت عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، اليوم الخميس، الشاب المقدسي سميح الحداد من داخل المسجد الاقصى واقتادته الى أحد مراكزها في القدس القديمة للتحقيق بسبب مشاركته في التصدي لاقتحامات المستوطنين بهتافات التكبير الاحتجاجية.

في الوقت ذاته، منعت قوات الاحتلال دخول مجموعة من النساء تحت ما يسمى "القائمة السوداء" من دخول المسجد الاقصى من كافة بواباته، واللواتي اعتصمن أمام المسجد الاقصى من جهة باب السلسلة، وسط هتافات التكبير بوجه المستوطنين خلال خروجهم من المسجد الاقصى، في حين سمحت للنساء والفتيات والطالبات دخول المسجد المبارك، بشرط احتجاز بطاقاتهن الشخصية على البوابات، وذلك بعد منعهن من دخول المسجد طوال فترة اقتحامات المستوطنين التي تتم في ساعات ما قبل الظهيرة لمدة 10 أيام.

وكانت قوات الاحتلال داهمت منازل عدد من المرابطات المقدسيات فجر اليوم؛ اعتقلت خلالها السيدة إكرام الغزاوي من بيتها في حي الثوري ببلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك بعد تفتيشه بشكل استفزازي، وسلمت السيدتين: جهاد وسماح الغزاوي أوامر استدعاء للمكوث أمام مركز التوقيف والتحقيق 'القشلة' في باب الخليل بالقدس القديمة للتحقيق صباح اليوم معهن.

في السياق، جددت جماعات المستوطنين اليهود، اليوم الخميس، اقتحامها للمسجد الاقصى من باب المغاربة بحراسات شرطية معززة ومشددة، في ما بدى المسجد شبه فارغ من المصلين بسبب اجراءات وملاحقات الاحتلال.
وفا