مجدلاني: وسم الولايات المتحدة لمنتجات المستوطنات غير قانوني وجريمة حرب

رام الله – الحياة الجديدة - اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أحمد مجدلاني، وسم الولايات المتحدة لمنتجات المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية على أنها "منتجات إسرائيلية"، يتنافى مع قرارات الشرعية الدولية وغير قانوني ودليلا على استمرار العدوان على قضيتنا الوطنية.

وقال مجدلاني خلال اجتماع لكادر الجبهة في رام الله، اليوم السبت، إن المستوطنات مخالفة للقانون الدولي وان استمرار الاحتلال بالبناء الاستيطاني جريمة يعاقب عليها القانون .

وأوضح أن أكثر من 40% من الأراضي المحتلة في الضفة تحت سيطرة المستوطنين، مشيرا إلى أنه "استنادا لقرار مجلس الأمن (2334)، فإن بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس الشرقية غير قانوني وينتهك القانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية".

ورحب مجدلاني بانعقاد اجتماع الرباعية الدولية بمبادرة من روسيا الاتحادية، مشددا على ان اي عودة لا تتم الا ضمن قرارات الشرعية الدولية وبسقف زمني محدد لانهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وناقش الاجتماع الاوضاع التنظيمة واخر المستجدات السياسية، والتحضير لعقد الكونفراس العام للجبهة.