اسرائيل: انتهاء اجتماع كابينيت كورونا دون قرارات

انتهى عند التاسعة من مساء الأحد، اجتماع اللجنة الوزارية لمتابعة شؤون كورونا ("كابينيت كورونا") بعد سبع ساعات من الانعقاد دون اتخاذ أيّة قرارات بشأن تشديد أو تخفيف التقييدات الحالية.

وبحث "كابينيت كورونا" بتوسّع الإعلان عن بلدات حمراء جديدة وفرض إغلاقات عينيّة ووقف تجوّل ليلي، بالإضافة إلى إغلاق المصالح التجارية عند السابعة مساءً، الأمر الذي عارضه وزير المالية، يسرائيل كاتس.

كما بحث الاجتماع تشديد إنقاذ المخالفات وزيادة قيمتها، بالإضافة إلى اشتراط العمل في قطاعات معيّنة بإجراء فحص كورونا.

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال الاجتماع، تنازلنا عن حظر تجوّل ليلي في كافة البلاد.

وقال المستشار القضائي للحكومة الإسرائيليّة إن تعديلات معيّنة بحاجة إلى تعديل قانوني، مثل فرض حظر تجوّل في البلدات البرتقاليّة وإجراء فحوصات كورونا في مهن معيّنة.

وفي وقت سابق الأحد، قال منسّق كورونا الجديد، البروفيسور نحمان أش، إن الإعلام وإنفاذ القانون في مناطق عديدة ليس فعالا، وخاصة في المنطق الحمراء. ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" عنه قوله خلال اجتماع عبر تطبيق "زوم" مع فريق الخبراء المساعد له، الليلة الماضية، إن ثمة حاجة إلى التشديد على مؤشرات انتشار فيروس كورونا من أجل وضع سياسة مواجهة الفيروس.

وتطرق أش إلى عودة محتملة للدوام المدرسي، وقال إنه ينبغي البحث في كيفية مواصلة التسهيلات في الإغلاق بشكل ذكي وإجراء فحوصات أكثر، وبضمن ذلك إلزام المعلمين بهذه الفحوصات، وإجراء عينات من الفحوصات للطلاب، ودعا إلى إشراك السلطات المحلية في مواجهة كورونا.

من جانبه، قال مدير عام وزارة الصحة، البروفيسور حيزي ليفي، إنه ليس مستبعدا فرض إغلاق آخر "في حال استمرار الارتفاع بانتشار الفيروس، مضيفا أنه يوجد لجم في انخفاض انتشار الفيروس، فيما فصل الشتاء لم يبدأ بعد، وأن هناك احتمال لفرض قيود أخرى.

كذلك حذرت الشرطة أمام الكابينيت من أنه من دون تعاون المواطنين، سيكون من الصعب جدا إنفاذ حظر التجول الليلي. ووفقا لتقديرات الشرطة، فإن إنفاذ حظر تجول كهذا، ثمة حاجة إلى تعزيز قوات الشرطة بـ2000 شرطي وجندي كل ليلة، إضافة إلى قوات راجلة. وأضافت الشرطة أن الحديث يدور عن "استثمار كبيرة مع فاعلية متدنية"، وأن "إنفاذ في البيوت لخرق حظر التجول يتطلب صلاحيات كبيرة غير موجودة اليوم".

عن "عرب 48"