فتح" تنعى ابنها المناضل عناد الجاغوب

رام الله –الحياة الجديدة- نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، ابنها القائد الوطني عناد الجاغوب "ابو راغد"، الذي انتقل إلى الرفيق الاعلى اليوم السبت، عن عمر يناهز 68 عاما.

وقالت حركة "فتح" إنها خسرت مناضلاً وطنياً كبيراً افنى عمره في خدمة وطنه ودخل معظم ابنائه معتقلات الاحتلال الاسرائيلي وآخرهم المعتقل قسام الجاغوب.

الراحل الجاغوب من أوائل الفدائيين الذين التحقوا بصفوف حركة "فتح" في بداياتها، وباشر العمل الفدائي عام 1970، واعتقلته قوات الاحتلال عام 1982 وحكمت عليه بالسجن لمدة خمس سنوات بتهمة تشكيل خلايا عسكرية لحركة فتح، كما اعتقل في بداية الانتفاضة الثانية لمدة ستة شهور.

أبعد الراحل الجاغوب إلى جنوب لبنان يوم 16/4/1988، وهدم الاحتلال منزله، بعد ذلك انتقل أبو الراغد الى بغداد والتحق بالعمل  في القطاع الغربي، ثم إلى تونس ومنها الى الجزائر واستقر فيها حتى عودته إلى أرض الوطن مع قوات الثورة الفلسطينية عام 1996، وعمل في محافظة نابلس، ثم عين مديراً لقوات الـ17 في محافظة قلقيلية حتى تقاعد عام 2008.يذكر ان جثمان الراحل "أبو راغد" سيشيع يوم غد الأحد بعد صلاة الظهر في بلدة بيتا جنوب نابلس.