السفير البوريني يبحث مع نائب وزيرة خارجية السلفادور العلاقات الثنائية المشتركة

رام الله – الحياة الجديدة - بحث سفير دولة فلسطين لدى جمهورية السلفادور مروان البوريني، مع نائب وزيرة خارجية السلفادور باتريثيا كومانداري، مواضيع مشتركة تهم الدولتين، والعلاقات التاريخية الفلسطينية السلفادورية.

ووضع السفير الدبلوماسية كومانداري بصورة الوضعين السياسي والصحي في الأراضي المحتلة، ومعاناة شعبنا من وباء كورونا وسرطان الاحتلال، وكيف تنتهك دولة الاحتلال الحقوق الفلسطينية يوميا، ولا تحترم القوانين الدولية ولا قرارات الأمم المتحدة.

ويشكل المهاجرون الفلسطينيون في أميركا الوسطى شريحة مهمة في النسيج السياسي والاقتصادي والاجتماعي في السلفادور، وافتتحت فلسطين أول سفارة في السلفادور عام 2018، وتم الطلب من السلفادور باعتماد سفير لها في فلسطين.

وتم نقاش بعض الأمور المتعلقة في التواجد الفلسطيني في السلفادور، وفي التواجد السلفادوري في فلسطين.

ووضع السفير النائب كومانداري بصورة مبادرة الرئيس محمود عباس لمجلس الامن لعقد مؤتمر دولي لحل الصراع وانهاء الاحتلال، التزاما بالقانون الدولي والمعايير القانونية وقرارات الأمم المتحدة.

وطرح السفير تطوير عمل وكالة التعاون الدولي الفلسطينية في السلفادور والاستمرار في المشاريع الزراعية والحيوانية التي بدأناها العام الماضي.