"الفار" يلغى هدفا قاتلا لليفربول في مرمى ايفرتون

حرم قرار من حكم الفيديو المساعد "في ايه آر" ليفربول حامل اللقب من الفوز على غريمه وجاره إيفرتون، المتصدر-المفاجأة للدوري الإنجليزي هذا الموسم، عندما ألغى هدفا في الوقت بدل الضائع من اللقاء الذي انتهى بالتعادل الايجابي 2-2 في افتتاح المرحلة الخامسة السبت على ملعب "غوديسون بارك".

وسجل السنغالي ساديو مانيه العائد الى المنافسات بعد تعافيه من فيروس كورونا المستجد (3) والمصري محمد صلاح (72) هدفي ليفربول، فيما أحرز مايكل كين (19) ودومينيك كالفرت-لوين هدّاف الموسم هدفي أصحاب الارض (81).

وسجل جوردان هندرسون الهدف الثالث لليفربول في الوقت بدل الضائع قبل أن يلغيه "في ايه آر" بقرار مثير للجدل بداعي تسلل على الممرر مانيه.

ورفع ايفرتون رصيده الى 13 نقطة معززا صدارته إثر تعادل أول بعد اربعة انتصارات، فيما رفع ليفربول رصيده الى 10 نقاط في المركز الثاني مؤقتا امام أستون فيلا، ليستر سيتي وأرسنال (10 نقاط).

وكان ايفرتون المتألق هذا الموسم يمني النفس في أن يخرج فائزا على غريمه في 17 أكتوبر، وهو التاريخ الذي حقق فيه آخر انتصاراته على ليفربول في جميع المسابقات منذ عشرة أعوام في 2010 ليفشل للمباراة الـ23 تواليا في إسقاط جاره.

كان ليفربول سقط سقوطا مدويا 2-7 في المرحلة الرابعة أمام مضيفه أستون فيلا قبل فترة التوقف الدولية، ليكتفي بالتعادل للمرة الثامنة مع ايفرتون في آخر تسع مباريات جمعت الفريقين في الدوري على ملعب "غوديسون بارك".

وكانت المرة الأولى التي يدخل فيها إيفرتون دربي الـ "ميرسيسايد" وهو في صدارة الترتيب منذ سبتمبر 1989.

وتعرّض ليفربول لنكسة مبكرة مع خروج مدافعه العملاق وأفضل لاعب في الدوري في موسم 2018-2019 الهولندي فيرجيل فان دايك إثر اصطدام قوي مع حارس الخصم جوردان بيكفورد ليدخل جو غوميز بديلا (11).

حاول ايفرتون معادلة النتيجة عندما رفع الفرنسي لوكا دين عرضية ارتقى لها كالفرت-لوين الا ان رأسيته علت العارضة (12).