هل تعرفون الفرق بين الديسك وآلام الظهر الأخرى؟

تعد آلام الظهر من أصعب الأوجاع التي يمكن أن تصيب الإنسان، خصوصاً حين يتعلق الأمر بمنطقة أسفل الظهر.

عن هذا الموضوع، تحدث أخصائي العلاج الطبيعي عمر الرقيعي، شارحاً أنواع آلام الظهر، وطرق علاجها.

أوضح الرقيعي أن “الديسك ليس حالةً مرضيةً، ولكن هو الغضروف الموجود بين فقرات الظهر، وتكون مشاكله إما الضغط عليه، فيخرج من مكانه. أو يصيبه التآكل وقد يحدث في هذه الحالة ضمور في بعض الأحيان”.

وأشار إلى أن “الديسك يختلف عن آلام الظهر الأخرى، التي يكون سببها عادةً العضلات أو المفاصل”.

وعن طرق علاج هذه الآلام، قال إنه “لا بد من استشارة طبيب أعصاب أولاً في هذه الحالة، ثم إجراء صورة أشعة رنين مغناطيسي، لتحديد درجة الديسك. هل هو من الدرجة الأولى، الثانية أو الثالثة؟”.

ولفت في هذه الحالة، إلى أنه إذا كان في المرحلتين الأولى أو الثانية، من الممكن التخلص منه عن طريق العلاج الطبيعي”.

وأضاف: “أما في بداية المرحلة الثالثة، يأتي دور طبيب الأعصاب، فهو الذي يقرر إعطاء أدوية أو إجراء عمليةٍ جراحية”.

وعن أسباب هذا المرض، أكد الرقيعي أنه يأتي نتيجة الجلوس فتراتٍ طويلة مع حركاتٍ مفاجئة”.

وفي ختام حديثه لبرنامج سيدتي، شدد أخصائي العلاج الطبيعي، على أهمية تقوية العضلات المحيطة بمنطقة الديسك”.

كما قدم بعض التمارين التي تقوي العضلات، خصوصاً في منطقة أسفل الظهر.