1500 مصل يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- للجمعة الرابعة على التوالي أدى نحو 1500 مصلِ صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك وسط إجراءات مشددة إسرائيلية نتيجة تفشى فايروس "كورونا".

كما أدى العشرات من المصلين في الشوارع والطرقات في القدس وأزقة البلدة القديمة بعد منع سلطات الاحتلال المصلين من الوصول لباحات المسجد الاقصى المبارك من أحياء المدينة بعد وضع المتاريس الحديديه على أبواب البلدة القديمة لليوم الـ29 على التوالي منها: باب الاسباط، باب الساهرة، باب العامود، باب الجديد، وباب الخليل، والسماح للمواطنين الدخول والخروج من وإلى احياء البلدة القديمة ممن يقطنون بداخلها. ومنعت سلطات الاحتلال المتمركزه عند باب الاسباط احد ابواب المسجد الاقصى حراس وسدنة المسجد دخول المياه المعدنية إلى المسجد.

ووجه مفتى القدس الشيخ محمد حسين في خطبة الجمعة من على منبر صلاح الدين الأيوبي في المصلى القبلى، تحياته للمصلين في المسجد الاقصى المبارك والمرابطين فيه والشهداء والأسرى في هذه الايام الذي يخوض الأسرى البواسل إضراباً عن الطعام وعلى رأسهم الأسير البطل ماهر الأخرس والذي قضى نحو 83 يوماً ومازال يرفض الحكم الإداري وقانون الطوارئ الشبيه بالقانون البريطاني.

يقول:" ليس غريباً على هذا البطل وغيره اللجوء لهذا الإضراب رفضا لما يمارس ضدهم وهذا ليس بغريب على هذا الشعب البطل الذي تكسرت على صخرة صمود كافة المؤامرات وتقف المنظمات الإنسانية حائرة مترددة بما يمارس ضد هذا الانسان وضد هذه الممارسات وإن هذا الاحتلال يرفض الإنصياع لكل المنظمات الإنسانية، مشيراً الى الدين الاسلامي حول ذلك وإتفاقيات جنيف ولاهاي. يضيف، هؤلاء الاسرى وفي مقدمتهم المضربون عن الطعام الاسير ماهر الأخرس الناطق بالانسانية وهذا الاحتلال الذي يرفض الإنصياع والحقوق الثابتة لكل أسير.

وطالب المنظمات الانسانية يجب عليها الضغط على سياسة الاحتلال والمطالبة بإطلاق سراح هؤلاء الأسرى.

وتطرق في خطبته:"في هذه الايام يرنو شعبنا الفلسطيني المرابط لقطف ثمار شجر الزيتون المباركة والتي يأتي المستوطنون بحرق تلك الاشجار المباركة, يقول:" علينا جميعا التعاون على العون والفزعة والهبة وذلك لعون المزارعين وحماية مزارعهم للحفاظ على زيتون الأرض الذي يرمز للطهر والنقاء.

ودعا إلى شد العون لهم وعلينا الالتفاف حول زيتونتنا المباركة كما نلتف حول الأسرى، وذكر في خطبته إن المسجد الأقصى المبارك للمسلمين وحدهم وأنتم من تشدون الرحال وكما غيركم ندعوا الجميع لزيارة المسجد الاقصى المبارك ليس تحت حراب الاحتلال وليس كما المستوطنين وأن يأتوا بعزة وليس بالذل والهوان ولا يظنن أحد ان من يناصر الاحتلال ان أهل بيت المقدس ستركون مسجدهم للمحتلين الطامعين.

وأنهى خطبته بالقول:" فداك الروح أيها الأقصى". من جهة أخرى أطلق مقدسيون هاشتاغ مساء ليلة أمس الخميس رداً على زيارة وفد إماراتي بحراسة شرطة الاحتلال لباحات المسجد الاقصى المبارك بالقول:" ما بتنجسوها.. أطهر من نجاستكم.