"فتح": أي وفد يزور القدس عبر بوابة الاحتلال غير مرحب به

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- اعتبرت قيادة حركة فتح إقليم القدس زيارة الوفد الخليجي إلى ساحات المسجد الأقصى، مساء الخميس، والصلاة في مسجد قبة الصخرة تحت حماية جيش الاحتلال و بمرافقة وزارة الخارجية الإسرائيلية،  اقتحاما جديدا للمسجد الأقصى لا يختلف عن الاقتحامات المتكررة لجنود الاحتلال و مستوطنيه الذين يدنسون ساحات المسجد الأقصى تحت حماية جنود الاحتلال و يتم خلالها الاعتداء على المصلين والمواطنين المقدسيين.  

وصرح امين سر حركة فتح في القدس شادي مطور أن أي وفد يزور القدس عبر بوابة الاحتلال غير مرحب به ولا اهلا ولا سهلا فيه،  وأكد مطور ان السيادة على القدس و المقدسات هي فلسطينية و فقط فلسطينية، وعلى الأشقاء العرب الذين يودون زيارة القدس و الأقصى التنسيق مع القيادة الشرعية للشعب الفلسطيني وليس الدخول من بوابة الاحتلال.

وأبرق مطور تحياته إلى جميع اسرانا البواسل في باستيلات الاحتلال الإسرائيلي وعلى رأسهم الأسرى المرضى و في مقدمتهم الأسير البطل ماهر الأخرس وكافة الأسرى الذين أعلنوا إضرابهم عن الطعام.