الاحتلال يخطر بهدم منزل في القدس

لقدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- يعيش المواطن عامر أبو ميالة من سكان بلدة رأس العامود في القدس المحتلة حالة من القلق الشديد  بعد إخطاره من بلدية الاحتلال بهدم منزله المكون من طابقين بذريعة البناء دون ترخيص.

يقول عامر أبو ميالة  لـ" الحياة الجديدة"،تم تسليمى إخطار جائر لهدم المنزل بعدما داهم الاحتلال المنزل قبل نحو أسبوعين بصورة مفاجئة دون سابق إنذار، والمكون من طابقين لي ولشقيقي بمساحة 60 متر مربع  لكل طابق.

يقول ابو ميالة " متزوج منذ 5 سنوات وأنجبت طفلتان، وأقطن مع عائلتي المكونه من 13 نفراً، والمنزل تم بنائه من أجل التوسعة،  على قطعة ارض تعود ملكيتها لوالده ، بنفس مساحة منزل العائلة.

مشيراً الى أن سلطات الاحتلال تتعمد ملاحقة المقدسيين على أبسط الحقوق وهو العيش في منزل آمن وخاصة في القدس، لا توجد مساحات للبناء نتيجة الاجراءات التعسفية التي تقوم بها بلدية الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينين في مدينة القدس. حيث شهدت مدينة القدس منذ بداية العام هدم نحو 89 منزلاً سكنيا من قبل بلدية الاحتلال الاسرائيلي و59 منزلاً هدم ذاتي ونحو 27 منشأة غير سكنية، تركز الهدم في: بلدة سلوان، جبل المكبر، صورباهر، بيت حنينا، مخيم شعفاط، الثوري، العيسوية، بذريعة البناء دون ترخيص.