وفد اسرائيلي أمريكي إلى البحرين الأحد القادم للتطبيع

وفد أمني مغربي رفيع المُستوى يقوم بزيارة سرية إلى إسرائيل

ذكرت وسائل إعلام عبرية انه من المتوقع أن يزور وفد إسرائيلي أمريكي البحرين يوم الأحد. مسؤولون إسرائيليون كبار قالوا أن النموذج سيكون مشابهاً لزيارة الإمارات العربية المتحدة: رحلة مباشرة لوفد إسرائيلي أمريكي من مطار بن غوريون إلى المنامة.

‏يشير مسؤولون إسرائيليون إلى أنه من المتوقع أن يترأس الوفد الإسرائيلي مدير عام وزارة الخارجية ألون أوشبيز ونائب رئيس الوزراء رونين بيرتس. ومن المتوقع أن يرأس الوفد الأمريكي وزير المالية ستيف مانوشين ومبعوث البيت الأبيض آفي بيركوفيتش

‏الغرض من الزيارة هو الترويج لصياغة معاهدة #سلام بين الدول وإنشاء فرق عمل لاتفاقيات إضافية في مجالات الاقتصاد والاستثمار والطيران وتأشيرات الدخول والسياحة والتعاون العلمي التكنولوجي في الطب والزراعة والمياه وغيرها. وسيبقى الوفد في البحرين لمدة يوم ويعود إلى “إسرائيل” قبل وصول الوفد الإماراتي يوم الثلاثاء.

من جهة ثانية، ذكرت وسائل إعلام عبرية أن ضباط شرطة مغاربة كبار قاموا بزيارة سرية إلى كيان العدو إسرائيل قبل بضعة أشهر واتفقوا مع نظرائهم في “الشرطة الإسرائيلية” على ترحيل المجرمين الفارين غولان أبيتان وتشيكو (موشيه) بيت عاده من المغرب إلى “إسرائيل” عبر إسبانيا، بحسب القناة الإسرائيلية 12، اليوم الأحد.

والسبب في نقل أبيتان وبيت عاده إلى “إسرائيل” عبر إسبانيا هو أنه لا توجد علاقة دبلوماسية رسمية معلنة بين “الكيان” والمغرب، وسيتم نقلهما عبر دولة ثالثة في ظل إجراءات أمنية مشددة من قبل الشرطة ودائرة السجون الاسرائيلية.

وقالت القناة الإسرائيلية ان الوفد الأمني المغربي رفيع المستوى مكث في “إسرائيل” لمدة أسبوع في فندق وسط الكيان، وبعد عقد عدة اجتماعات مع كبار ضباط الشرطة الإسرائيلية، تم الاتفاق على سلسلة من التعاون المشترك، وأفيد أيضا أن اعتقال أبيتان في المغرب قبل نحو عام ونصف جاء بعد معلومات نقلتها الشرطة الإسرائيلية إلى المباحث المغربية التي اعتقلت أبيتان في كنيس يهودي بالدار البيضاء عندما جاء للصلاة هناك مع أولاده.

وقالت الشرطة الإسرائيلية ردا على زيارة ضباط الشرطة المغربية واجتماعهم مع ضباط الشرطة الإسرائيلية بشأن تسليم المطلوبين “تتعاون شرطة إسرائيل مع العديد من مؤسسات تطبيق القانون في مجموعة متنوعة من القضايا التي تهم الشرطة. بطبيعة الحال، لا نعتزم الإشارة إلى الإجراءات التي تم تنفيذها في “إسرائيل” أو في الخارج، كما لا ننفي أو نؤكد محتواها”.

وكالات