وحدة النوع الاجتماعي في جريدة "الحياة الجديدة" تشارك في الورشة الوطنية حول "استراتيجية الاعلام لمكافحة الفساد في فلسطين 2020-2022"

رام الله – عبير البرغوثي – الحياة الجديدة - شاركت وحدة النوع الاجتماعي في جريدة "الحياة الجديدة" في الورشة الوطنية التي نظمتها الهيئة الفلسطينية لمكافحة الفساد بهدف مناقشة "استراتيجية الاعلام لمكافحة الفساد في فلسطين 2020-2022", وذلك يوم الاربعاء الموافق 23 ايلول 2020 في مقر الهيئة الى جانب مشاركة العديد من ممثلي وسائل الاعلام الرسمي والخاص في الأراضي الفلسطينية.

وحول هذه المشاركة تشير الاعلامية عبير البرغوثي رئيسة وحدة النوع الاجتماعي في جريدة " الحياة الجديدة" ، إلى أن المشاركة جاءت لتقديم مساهمات من شأنها تعزيز الجهود لجندرة الاستراتيجية بشكل عملي وتجسيد الشراكة بين الاعلام والهيئة على أساس تكامل الجهود، وتمكين الصحافة النوعية من الوصول للمعلومات وحماية حقوق الصحفيين ولا سيما العاملات في قطاع الاعلام من الفساد واعتبار التمييز والعنف القائم على النوع الاجتماعي هو من أهم أشكال الفساد الاداري، الى جانب ان هكذا مشاركات للوحدة في القضايا الاعلامية على المستوى الوطني تشكل حلقة عمل مهمة للوحدة وتفعيل دورها وتواصلها مع الشركاء، وتعتبر هذه الورشة من المواضيع المهمة سواء لكونها تتعلق بموضوع الفساد ومحاربته على كافة المستويات بشكل عام، او لكونها لقاء للقطاع الاعلامي مع طواقم الهيئة لنقاش استراتيجية الهيئة الاعلامية وسبل تطويرها والتعاون معها لمحاربة كافة مظاهر الفساد، اضافة الى تبادل الأفكار والمرئيات بين المشاركين حول سبل تعزيز الاعلام المهني وتطوير الرسالة الاعلامية المتخصصة التي تتفاعل مع القضايا المجتمعية وتواكب الاولويات الوطنية وقضايا الناس.

واختتمت البرغوثي قولها بأن مواجهة الفساد من منظور النوع الاجتماعي عملية مستمرة وتتطلب تكاتف جهود جميع الهيئات، وفي هذا الاطار نثمن مبادرة الهيئة للتشاور والتنسيق والتنظيم لهذه الورشة، ودعوتها لقطاع واسع من الاعلاميات في القطاعيين الرسمي والخاص للمساهمة في مراجعة وتطوير الاستراتيجية لتعكس هموم وتطلعات الجميع، وتفتح أفقاً واسعاً للتعاون على أرض الواقع.

تجدر الاشارة الى ان جريدة "الحياة الجديدة " قد أنشأت وحدة للنوع الاجتماعي على مستوى الاعلام الرسمي خلال عام 2020 بهدف تعزيز وتمكين ومتابعة قضايا النوع الاجتماعي على المستوى الاعلامي، وتطوير المبادرات التي من شأنها الارتقاء بجودة ومخرجات العملية الاعلامية المستندة الى احترام التنوع والقدرات التي يمتلكها العمل الاعلامي بكافة مكوناته على مستوى النوع الاجتماعي.