اتحاد نقابات بريطانيا: خطوة الضم الإسرائيلية مرفوضة وتؤسس لنظام فصل عنصري

لندن -  الحياة الجديدة- أعلن كونجرس الاتحاد العام لنقابات بريطانيا، الذي يضم في عضويته أكثر من 12 مليون عضو، من بينهم اعضاء اتحاد الصحفيين البريطاني والإيرلندي، معارضته الكاملة لنية الحكومة الإسرائيلية المعلنة لضم مساحات شاسعة من الضفة الغربية.

وقال بيان صادر عن مؤتمره 66، إن خطوة الضم الإسرائيلية غير قانونية بموجب القانون الدولي وتوضح أنه لا توجد نية من جانب الحكومة الإسرائيلية لإنهاء الاحتلال والاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وستكون خطوة أخرى مهمة في إنشاء نظام الفصل العنصري.

وأضاف، لقد وقف المجتمع الدولي مكتوفي الأيدي لفترة طويلة جدًا حيث سُمح لدولة إسرائيل بارتكاب جرائمها، وهذا أمر لا يمكن التسامح معه أو قبوله بعد الآن. هناك حاجة ماسة الآن لاتخاذ إجراءات حاسمة فيما يتعلق بأعمال إسرائيل غير القانونية ضد الفلسطينيين.

وقرر "الكونجرس" بحسب البيان، تقديم الدعم الكامل والقيام بدور نشط في إجراءات حملة التضامن مع فلسطين لبناء تحالف واسع ضد الضم الإسرائيلي المقترح، وحث جميع المنتسبين على القيام بالمثل، وإرسال رسالة إلى رئيس الوزراء تطالب المملكة المتحدة باتخاذ إجراءات حازمة وحاسمة، بما في ذلك العقوبات، لضمان أن توقف إسرائيل أو تلغي الضم غير القانوني، وتنهي احتلال الضفة الغربية والحصار المفروض على غزة، وتحترم حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة، ونقل موقف المؤتمر إلى جميع المراكز النقابية الوطنية الأخرى في الاتحادات النقابية الدولية والأوروبية وحثها على الانضمام إلى الحملة الدولية لوقف الضم وإنهاء الفصل العنصري.