الأردن يعتزم سجن منظمي المناسبات الاجتماعية الكبرى لاحتواء تفشي كورونا

أعلن الأردن الخميس فرض أحكام بالسجن لمدة تصل إلى عام على كل من ينظم حفلات زواج أو جنازات أو تجمعات اجتماعية يحضرها أكثر من 20 شخصا، وذلك في أحدث إجراءات تهدف إلى احتواء تفشي فيروس كورونا.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة إن الأوامر الأخيرة، التي تنبثق عن قانون الطوارئ الذي أصدره الملك في أبريل نيسان الماضي ليمنح الحكومة سلطات واسعة تحد من الحقوق المدنية، سيتم تنفيذها بصرامة.

وقال العضايلة "أمر الدفاع الجديد يأتي استكمالا للإجراءات التي اتخذتها الحكومة من أجل الحفاظ على صحة المواطنين وسلامتهم، وبهدف منع التجاوزات والمخالفات التي أدت إلى انتشار العدوى وتزايد حالات الإصابة خلال الأيام الماضية". وأضاف أن السلطات ستفرض غرامات باهظة على الحاضرين.

وألقى وزير الصحة سعد جابر باللوم في زيادة الحالات في الأسابيع القليلة الماضية على السلوك "غير المسؤول" في حفلات الزواج والتجمعات الاجتماعية حيث يختلط كثيرون دون وضع كمامات أو تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي.

وسجلت المملكة 279 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 ا الخميس، في أعلى حصيلة يومية منذ بداية ظهور الوباء هناك في مارس آذار، ليرتفع العدد الإجمالي في البلاد إلى 4131 إصابة بينها 26 حالة وفاة.

كما علقت السلطات الدراسة لمدة أسبوعين اعتبارا من اليوم الخميس لأكثر من مليوني تلميذ بعد رصد عشرات الإصابات بين المعلمين والطلاب منذ إعادة فتح المدارس في بداية الشهر بعد غياب دام خمسة أشهر.

وكالات