القيلولة الطويلة مرتبطة بمشاكل القلب والأوعية الدموية

بكين (شينخوا) اكتشف باحثون صينيون أن القيلولة في النهار التي تستمر لأكثر من 60 دقيقة قد تزيد من خطر الاصابة بمرض القلب والوفاة.

وقام باحثون من جامعة قوانغتشو الطبية بتحليل ما يزيد عن 313 ألف مشارك من أكثر من 20 دراسة لمعرفة الصلة بين القيلولة والمخاطر الصحية المحتملة، حيث أخذ حوالي 39 بالمائة من المشاركين القيلولة.

وكشفت النتائج أن الأشخاص الذين أخذوا القيلولة بشكل منتظم لأكثر من 60 دقيقة كل يوم كانت لديهم فرصة أعلى بنسبة 34 بالمائة للاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وفرصة أعلى بنسبة 30 بالمائة للتعرض لخطر الوفاة الناجمة عن كل أسباب الوفاة مقارنة بالذين لا يأخذون القيلولة.

وذكرت الدراسة أن القيلولة بغض النظر عن طولها مرتبطة بزيادة خطر الوفاة بنسبة 19 بالمائة، مضيفة أن الصلة أكثر وضوحا بين النساء، حيث شهدت النساء اللاتي يأخذن القيلولة خطراً أعلى للوفاة بنسبة 22 بالمائة من اللاتي لا يأخذن القيلولة، وارتفع الخطر للمشاركات كبيرات السن بنسبة 17 بالمائة مع القيلولة.

وقال الباحثون ان النتائج اقترحت أن القيلولة الأقصر خاصة التي تستمر لأقل من 45 دقيقة قد تحسن الصحة القلبية للناس الذين لا ينامون بشكل كاف في الليل.

وأشاروا الى أن أسباب تأثير الغفوة على الجسم لا تزال غير مؤكدة، بيد أن بعض الدراسات اقترحت أن القيلولة الطويلة مرتبطة بمستويات أعلى من الالتهاب، وهي عامل خطير للصحة القلبية. كما ربطت دراسات أخرى القيلولة بارتفاع ضغط الدم والسكري وسوء الصحة البدنية بشكل عام.

وقد نشرت الدراسة في مجلة "طب النوم" وتم تقديمها في المؤتمر الرقمي 2020 للجمعية الأوروبية لأمراض القلب.