إنشاء مكتبة تابعة لمركز الدراسات الصيني العربي للإصلاح والتنمية

لتوفير الدعم الفكري لتعزيز العلاقات بين الجانبين
"أرشيفية"

شانغهاي  (شينخوا) أنشأ مركز الدراسات الصيني العربي للإصلاح والتنمية، مؤسسة فكرية مقره في شانغهاي، مكتبته مؤخرا التي ستنشر المؤلفات المتعلقة بتطورات العلاقات بين الصين والدول العربية والتعاون الثنائي في مختلف المجالات وكذلك القضايا الساخنة في الدول العربية، الأمر الذي يهدف إلى توفير الدعم الفكري لتعزيز العلاقات بين الجانبين. 

وقال تشو وي ليه، مدير لجنة الخبراء لمركز الدراسات الصيني العربي للإصلاح والتنمية، إن إنشاء مكتبة مركز الدراسات الصيني العربي للإصلاح والتنمية سيخدم في توسيع مجالات البحوث وتعزيز التواصل بين الشعبين الصيني والعربي وتعميق الحوار بين الحضارتين وبناء أسس قوية للتعاون الصيني والعربي. 

يُذكر أن المؤلفات التي كتبها الدبلوماسيون والعلماء من المركز، ستركز على مواضيع التطورات الجديدة للعلاقات بين الصين والدول العربية والتحليلات للقضايا الساخنة في منطقة الشرق الأوسط. 

وتم نشر أول كتاب من قبل المكتبة تحت عنوان ((مراجعة وتحليل النقاط الساخنة في الشرق الأوسط)) كتبه يانغ فو تشانغ، نائب وزير الخارجية الصيني السابق وكبير المستشارين في لجنة الخبراء التابعة لمركز الدراسات الصيني العربي للإصلاح والتنمية. 

ويذكر أن مركز الدراسات الصيني العربي للإصلاح والتنمية الذي تم تأسيسه في عام 2017، قد أصبح منصة فكرية لتبادل الخبرات في الإصلاح والانفتاح والحوكمة بين الصين والدول العربية.