طاقم شؤون المرأة يختتم ورشة عمل حول تعزيز المشاركة السياسية المجتمعية في خمس بلديات

البيرة– الحياة الجديدة– ملكي سليمان– اختتم طاقم شؤون المرأة ومركز حواء النسوي امس بمدينة البيرة ورشة عمل بعنوان (تعزيز المشاركة السياسية المجتمعية في خمس بلديات) واستمرت ثلاثة ايام حيث نظمت اربع ورش عمل اخرى في اربع مدن وبمشاركة عضوات وناشطات في العمل المجتمعي من وبلديات الخضر وبيت فجار وسبسطية ويعبد بالاضافة الى بلدية البيرة.

وقالت عفاف زبدة منسقة مشاريع في طاقم شؤون المرأة لـ(الحياة الجديدة): "ان هذه الورشة هي الاخيرة والتي تضمنت تدريبا لعضوات البلديات والمؤسسات النسوية لتمكينها من اخذ دور سياسي اكثر تأثيرا داخل المجلس البلدي ومجتمعها المحلي.

واضافت زبدة: "ان هذا البرنامج المذكور هو جزء من برنامج ينفذه الطاقم بعنوان (اعداد الخطة الاستراتيجية من منظور النوع الاجتماعي) ويستمر لعامين وبدعم من مؤسسة اسبانية والذي يهدف الى قراءة الاستراتيجية من منظور النوع الاجتماعي وتعزيز مشاركة النساء في الهيئات المحلية وفي المجتمع المحلي ايضا وذلك من خلال تمكينها من تنفيذ مشاريع اغاثية وزراعية واجتماعية لخدمة المجتمع المحلي.

وبينت زبدة الى انه في نهاية هذه الورش سيتم اختيار عضوة مجلس بلدي لتتولى رئاسة بلديتها لمدة خمسة ايام وبالترتيب والتنسيق من دائرة النوع الاجتماعي بوزارة الحكم المحلي والمؤسسات الشريكة بهدف اعطاء العضوة الفرصة لتولي قيادة البلديات وتكوين تجربة شخصية في ادارة رئاسة البلدية.

وخلصت زبدة الى القول: "ان هذه الورش تساعد المشاركات في مساعدة النساء اللاتي لديهن عائلات في كيفية حصولهن على الخدمات التي تقدمها البلديات ومساعدتهن على انجاز المعاملات الخاصة بهذه الخدمات كذلك هذه المشاريع الخاصة بالبرنامج التدريبي المذكور تعكس احتياجات المجتمع المحلي ومنها الاشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك الفئات المهمشة في المجتمع حيث ان الحكم المحلي يقدم الخدمات التي يحتاجها المجتمع من مياه ونفايات والمحافظة على البيئة.