النتشة: الاتفاق التطبيعي مكافأة للاحتلال على جرائمه بحق شعبنا

القدس- الحياة الجديدة - اعتبر الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة،  الاتفاق التطبيعي الاماراتي الإسرائيلي برعاية الولايات المتحدة المتحدة، مكافأة للاحتلال على جرائمه المرتكبة يوميا بحق أبناء شعبنا.

 وقال النتشة في بيان، اليوم السبت، ان دولة الامارات تخلت علنا عن الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، واعطت شرعية مطلقة للاحتلال، وكل جرائمه المرتكبة بحق ابناء شعبنا.

 وشدد على أن هذه الطعنة العميقة في ظهر الشعب الفلسطيني وقيادته لن تثنيه عن مواصلة نضاله وكفاحه المشروع، من أجل نيل حقوقه كاملة وغير منقوصة في الحرية والعودة والاستقلال.

وأكد ان هذا الاتفاق يضرب عرض الحائط مبادرة السلام العربية التي اشترطت اقامة علاقات تطبيع بين الدول العربية مع اسرائيل بإنهاء الأخيرة احتلالها للاراضي الفلسطينية المحتلة عام ٦٧، بما فيها القدس الشرقية.

 وقال، إن هذا التطبيع المجاني وعلى كل المستويات استخدم القضية الفلسطينية ذريعة لتمرير الخيانة، مؤكدا ان شعبنا وكل الشرفاء في العالم سيواصلون تعريتهم للاحتلال وجرائمه وصولا الى تحقيق الحرية والاستقلال.

ودعا شرفاء الأمتين العربية والاسلامية الى اسقاط هذه المؤامرة، التي تندرج في اطار "صفقة القرن"، التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية.

وأكد ان شعبنا سيسقط هذه المؤامرة كما أسقط في السابق مؤامرات مماثلة، مشددا على ان القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس سيبقى عصيا على الكسر، وشوكة في حلق كل المتآمرين على أنبل واقدس قضية على وجه الارض الا وهي القضية الفلسطينية.