"كوبلاك" ترفض تطبيع العلاقات بين الامارات واسرائيل

بوينس آيرس – الحياة الجديدة - أعلنت الكونفدرالية الفلسطينية في أميركا اللاتينية والكاريبي "كوبلاك"، وباسم الجاليات الفلسطينية في القارة، رفضها المطلق للاتفاق الإماراتي الإسرائيلي.

واعتبرت "كوبلاك" في بيان لها، اليوم الجمعة، الاتفاق إعدام لمبادرة السلام العربية، والتي تقضي بالتطبيع بعد اقامة دولة فلسطين المستقلة وذات السيادة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، والتوصل الى حل عادل لقضية اللاجئين.

وقالت إن ما قامت به الإمارات من اتفاق مع إسرائيل بعيدا عن الاجماع العربي، يتناقض مع قرارات الجامعة العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، ويمنح الشرعية للاحتلال على مدينة القدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل.

وأكدت أنه من غير المقبول ان تقوم دولة الامارات بتبرير قرارها بحجة حماية حل الدولتين ولمنع الضم الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية، معتبرة أن هذا أنها تريد اقناعنا بان هذا الاتفاق يتم باسم الشعب الفلسطيني علما بان شعبنا لديه القدرة ليعبر عن نفسه من خلال ممثليه الشرعيين منظمة التحرير الفلسطينية وقيادته العليا برئاسة الرئيس محمود عباس.

وشددت "كوبلاك" على أن شعبنا موحد في مواجهة خطة الضم الإسرائيلية، وليس بحاجة لدول تدعي تمثيله، معتبرة أن خطوة الامارات تشكل طعنه حقيقية في قلب الوحدة العربية تجاه قضيتنا، وخيانة للأهداف المشروعة لشعبنا والمستندة للقانون الدولي والقرارات الأممية.

ودعت إلى ضرورة إلزام الجميع باحترام القانون الدولي وقرارات الامم المتحدة التي تكفل حق الشعب الفلسطيني في الحرية وتقرير المصير، مضيفة أنه آن الاوان ليتحرك المجتمع الدولي للحفاظ على الشرعية الدولية.