اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة ملف العودة للمدارس تناقش سيناريوهات بدء العام الدراسي

رام الله- الحياة الجديدة- عقدت اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة ملف إعادة فتح المدارس في ظل انتشار فيروس كورونا، اليوم الأربعاء، اجتماعا لمناقشة سيناريوهات افتتاح العام الدراسي بشكل آمن وصحي.

وتناولت اللجنة في اجتماعها عددا من الأفكار والمقترحات المتعلقة باستعدادات الوزارات ذات العلاقة في عملية التمكين التكنولوجي وأهمية الاستعانة بطلبة الجامعات لمساندة العملية التعليمية، مشددةً على الدور الحيوي للإعلام في بث رسائل توعوية حول العودة للمدارس للطلبة والأهالي بشكل منظم.

وتداول المجتمعون الإجراءات المحددة التي ترتبط بمحاور خطة العودة للمدارس، من حيث الجوانب الصحية والتربوية والتكنولوجية والمجتمعية واتخاذ قرارات بهذا الشأن، ووضع المدارس بعد دوام طلبة الثانوية العامة مؤخراً، وتأكيد ضرورة تقييم هذا الوضع في ضوء المعطيات الميدانية.

وجددت اللجنة تأكيدها على محورية دور كافة الجهات والهيئات الرسمية والمحلية وأولياء الأمور في مساندة الوزارة لتخطي هذه المرحلة الحرجة.

وتضم اللجنة وزير التربية والتعليم مروان عورتاني؛ مقرراً، وأمين عام مجلس الوزراء أمجد غانم، ووزيرة الصحة مي الكيلة، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، ووزير الحكم المحلي مجدي الصالح، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إسحق سدر، ووزير شؤون القدس فادي الهدمي، والمساعد الأمني لوزير الداخلية محمد الجبريني.

حضر اللقاء وكيل وزارة التربية بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون التعليمية ثروت زيد، والوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية نافع عساف، ومدير عام المتابعة الميدانية أيوب عليان، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة خلود ناصر، ومدير عام الصحة المدرسية إيهاب شكري.