بيللا حديد تبكي بيروت وتتبرّع لمساعدة أهلها

انضمّت العارضة الأميركيّة ذات الأصول الفلسطينيّة بيللا حديد إلى لائحة المشاهير الذين ساهموا بالتبرّع لأهل العاصمة اللبنانيّة المنكوبة بعد الانفجار المدمّر الذي هزّ مرفأ المدينة يوم الثلاثاء الماضي وتسبب بوفاة أكثر من 150 شخصا وجرح أكثر من 6000.

وعبرت بيللا عبر صفحتها على موقع إنستغرام عن حزنها تجاه هذا الحدث الأليم. وأعادت نشر فيديو سبق أن انتشر بكثافة على وسائل التواصل الاجتماعي يُظهر سيدة مسنّة تعزف على البيانو في منزلها المهدّم جراء الانفجار.

وقد علّقت بيللا على هذا الفيديو بالعبارات التالية: " عيناي وقلبي يبكيان من أجلك لبنان، فقد توفّي أكثر من 150 شخصا وأصيب الآلاف...أنا آسفة لتحمّلكم هذه الكارثة إخوتي وأخواتي...سأرسل تبرعاتي إلى الصليب الأحمر اللبناني وإلى جميع المنظّمات الإنسانيّة التي تعمل على الأرض في بيروت والمرفقة أسماؤها في هذا المنشور. أتمنى أن تنضمّوا إليّ في هذه المبادرة، فهناك أكثر من 300 ألف شخص تشردوا. ويأتي هذا الانفجار في أصعب الأوقات التي يمرّ بها لبنان جرّاء الأزمات الاقتصاديّة، والسياسيّة، والصحيّة التي تتسبب بفقر، وتشرّد، ومجاعة. علينا دعم شعب لبنان عبر المنظّمات الصغيرة المطلعة على احتياجاته، علينا أن نستمرّ في الحديث عن هذه الأزمة عبر #prayforlebanon ولكن الأهم من ذلك علينا أن نساهم بشكل جماعي في الإغاثة الإنسانية الفوريّة لشعب لبنان."

وانضمّ إلى بيللا العديد من المشاهير في دعمهم لبيروت المنكوبة، من بينهم النجمة أريانا غراندي التي نشرت تغريدة عبر موقع تويتر تقول فيها: "قلبي، قوّتي، وتعازيّ للبنان ولجميع من طالته هذه المأساة. أرجوكم شاركوني المساعدة والدعم لنخفّف من التأثير الكارثي لانفجار بيروت."

والممثلة جميلة جميل نشرت بدورها رابطا للصليب الأحمر اللبناني عبر صفحتها على موقع تويتر بالإضافة إلى روابط خاصة بمجموعة من المنظمات الإنسانيّة التي تساعد أهل بيروت وقالت: "ترافق هذا الانفجار أزمة صحيّة، اضطرابات سياسيّة، وأزمة اقتصاديّة. والآن أصبح هناك ثلاثمائة ألف شخص بلا مأوى، فبيروت تحتاج إلى الدعم العالمي."

وكان النجم الأميركي جورج كلوني وزوجته المحامية المدافعة عن حقوق الإنسان اللبنانية أمل علم الدين قدّموا بدورهم دعماً مادياً للجمعيّات الخيريّة اللبنانيّة بقيمة مئة ألف دولار.

وكالات