في غزة.. احتفلت بفرحة تخرجها على متن جرافة والدها

غزة - الحياة الجديدة- هاني أبو رزق- بطريقــة مختلفــة وغريبة احتفلــت انتصــار البطش بفرحة تخرجهــا مــن الجامعــة بعــد أربع ســنوات دراســية، راكبــة علــى «جرافــة» والدهــا الذي جــاب بها شــوارع مدينــة غزة احتفــاء بهذا التخرج الذي يعبر عن رحلة كفاح لعامــل كادح رغــب بالاحتفــال بابنته على طريقته الخاصة التي تعكس التعب والشــقاء على هذه الجرافــة لايصال ابنتــه الى هذه المرحلــة بحصولهــا علــى درجة

البكالوريــوس تخصــص الإعلام وتكنولوجيــا الاتصال مــن الكلية الجامعية للعلوم التطبيقة.

احتفالهــا هــذا كان مختلفــا عــن الطالبات الخريجات داخل الجامعات المحلية، فلــم يســبق وأن احتفلــت طالبــة وهــي على متن الجرافة التي يعمل عليها والدها.

وجابت الخريجة البطش (22 عاما) من سكان مدينة غزة شوراع قطاع غزة تعبيرا عن الفرح وعن أن تلك الجرافــة كانت الســبيل في شــق طريقها لاكمال تعليمها الجامعي رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعشــيها ســكان قطاع غزة، رافعة شــعار «ســنوات الدراســة حملتها الجرافة».

وتقول الخريجة البطش من على متــن الجرافة: «أبــي اقترح علي الفكرة من باب المزاح قبل سنتين، وأصريت عليه أن أحول تلك المزحة إلــى حقيقة وأن يقــوم بتنفيذها فوافق، واخترت أن أحتفل بفرحة التخرج على متــن الجرافة كونها تعتبــر مصدر رزق عائلتي ومهنة والدي فمــن خلالها اســتطعت أن أكمل تعليمي الجامعي».

وتضيــف: «كثيرا كنت أنشــر عن يومياتــي عبــر مواقــع التواصــل الاجتماعي خاصة موقع انستغرام معــه وأطلــق عليــه لقــب «أبــي الــكادح» لأنه فعلا كذلك، دعمني بشــكل لا يوصــف مــن الناحيــة المادية والمعنوية وكان يشجعني للذهاب إلى الدورات كي أســتفيد لأنه كان واثقا من نجاحي، أما أمي فــكان دورها مكملا لأبي بشــكل ممتاز.

وتتابع: «سأنطلق من الحي الذي أســكن فيه اعتــزازا ببيئتي التي نشأت فيها حت ىشارع الرمال ومن ثم إلى جامعتي، هناك الكثير من النــاس ســوف ينتقدونــي كوني فتــاة فــي مجتمــع محافــظ وهذا الأمر بالنســبة لهــم يعتبر غريبا، فلا يهمني كلامهم، المهم هو أن احتفل بطريقتي لأشكر والدي على ما بذله معي طوال سنوات دراستي سأفعل ما يحلو لي بطريقة راقية لا تــؤذي اســم عائلتــي أو تمــس شخصيتي وشخصية أبي.

واشــارت البطش الى أنها تطمح لأن تكون شــيئا كبيرا فــي المجتمع، فطموحها عال جدا.

ومن المقرر ان يكون حفل تخرجها داخل أسوار الجامعة يوم الخميس القادم.