هونغ كونغ تتمتع بدعم قوي من الوطن الأم للفوز بالمعركة ضد "كوفيد-19"

بكين  (شينخوا) تهتم الحكومة المركزية الصينية دائما بوضع مرض فيروس كورونا الجديد "كوفيد-19" المحتدم في هونغ كونغ. 

وبناءً على طلب حكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة،قررت الحكومة المركزية إرسال أفراد متخصصين في إجراء اختبار الفيروس إلى هونغ كونغ للمساعدة في إجراء اختبارات حمض نووي شاملة، ومساعدة المدينة في بناء مراكز حجر وعلاج مؤقتة. 

وأعربت الحكومة المركزية عن تفهمها ودعمها لقرار حكومة هونغ كونغ بشأن تعليق انتخابات المجلس التشريعي بسبب وضع الوباء الذي يزداد سوءا. 

ومنذ عودة هونغ كونغ إلى الوطن الأم عام 1997، واصلت المنطقة تخطي التحديات في سعيها للتنمية، وحققت إنجازات ملموسة في هذا الشأن، بدعم قوي من الحكومة المركزية. 

وقد طلبت حكومة هونغ كونغ الدعم من الحكومة المركزية، لمواجهة وضع المرض المتدهور والذي زادت حدته بسبب موجة تفشٍ جديدة منذ يوليو. 

لذا، تتخذ الحكومة المركزية إجراءات ملموسة لحل المشاكل العاجلة التي تعصف بهونغ كونغ، وتضخ زخما قويا في معركة هونغ كونغ ضد المرض. 

وقد وصل سبعة أعضاء من فريق اختبار الحمض النووي الذي تم تأسيسه حديثا، من البر الرئيسي إلى هونغ كونغ اليوم الأحد، للمساعدة في العمل المخبري. وإلى جانب ذلك، حشد البر الرئيسي فريق دعم لإقامة المستشفيات المؤقتة في هونغ كونغ . 

لقد وفر الدعم الكامل من جانب الحكومة المركزية، ضمانا قويا لفوز هونغ كونغ في معركتها ضد المرض. 

وسوف تتمتع هونغ كونغ دائما بدعم الوطن الأم القوي، للتغلب على المرض وجميع التحديات المستقبلية الأخرى. 

ومن خلال الدعم المستمر من الحكومة المركزية والمساعدة الفعالة من جميع القطاعات في البر الرئيسي، سوف تهزم هونغ كونغ المرض قريبا، تحت قيادة الرئيسة التنفيذية للمنطقة وحكومتها.